دراسة الإتفاق النووي دون أمریکا وتداعیاته

57355266.jpg

طهران(إسنا) - تناول إجتماع مشترك عقدته مؤسسة الأبحاث العالمیة(IGS) ومعهد التعاون الأمني الدولي في طهران(TFISC) في بروکسل والذي حمل عنوان«التعاون الأوروبي الإيراني ومستقبل الإتفاق النووي»، أحدث المستجدات بشأن الإنسحاب الأحادي الأمریکي من الإتفاق النووي والتداعیات الناجمة عنه.

وأفادت أمانة معهد التعاون الأمني الدولي في طهران بأن خلال هذا الإجتماع الذي عقد یوم الثلاثاء بمشارکة أکثر من 20 مثقفا وخبیرا من المؤسسات ومراکز الأبحاث الدولیة ألقی الخطباء کلمات حول العلاقات الإيرانية الأوروبیة بعد مراجعة العقوبات الأمریکیة ومستقبل الإتفاق النووي.

وبيّن رئیس الأمانة الدائمة لمؤتمر طهران الأمني الدولي جمال دهقاني فیروزآبادي  ونائب مؤتمر طهران الأمني کیومرث جاویدنیا خلال هذا الإجتماع مواقفهما بشأن دور الإتحاد الأوروبي في مستقبل الإتفاق النووي.

هذا وقد عقد مؤتمر طهران الامني بدورته الأولی والثانیة تحت شعار«الحوار، الإحترام، الثقة والتعاون المتبادل لتحقیق الأمن والتطور الجماعي» في غربي آسیا غضون العامین الماضیین والمؤتمر الثالث سیعقد تحت عنوان "الأمن الإقلیمي في غرب آسیا،آفاق الإستقرار، التعاون والتقدم الجماعي” خلال الشتاء المقبل في العاصمة طهران.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .