قاسمي: القادة الصهاینة يحترقون في كراهية مسمة وحاقدة لا نهاية لها

نشست بهرام قاسمی سخنگوی وزارت امور خارجه

طهران(إسنا) - ردا على صلافة الكيان الاسرائيلي اللقيط تجاه الشعب الايراني اكد المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي ان هذا الكيان يجسد بامتياز الوحشية والعدوان والحقارة والمكر.

وقال بهرام قاسمي في مقابلة خاصة لقناة العالم: ان القادة الصهاينه سيئ الفكر والطبع واصحاب الصفات الرذيلة، كانوا يحاولون لحد الان ومن خلال المكر والخداع والرياء الخاص بهم واستمرارا للسياسات الدعائية الخادعة ومن نوعها الاسرائيلي، لفصل الشعب الايراني عن حكومته المنبثقة عن الشعب نفسه، وقد فقدوا التحكم باقوالهم ولجؤوا هذه المرة وبوقاحة وطيش وصراحة أكثر الى توجيه اساءة مخزية ليظهروا معدنهم الشيطاني المعادي لايران، واظهروا مرة أخرى كيف انهم في تعارض وتضاد مع وجود وواقع باسم ايران والإيرانيين، وهم يحترقون في كراهية مسمة وحاقدة لا نهاية لها.

وتابع أن الاكثر خزيا هو ان قادة الكيان الذي يتصف بالوحشية والعدوان والحقارة والمكر والحيلة، يخاطبون بهذه الطريقة شعبا عريقا وصاحب ثقافة وشجاع كان قد انقذ اليهود ويقولون انه يجب تجويع هذا الشعب.

واكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ان الشعب الايراني العظيم والمثقف يكن الاحترام لمكانة وحقوق اتباع دين النبي موسي كليم الله(عليه السلام) ويرى ان مكانة هؤلاء تختلف عن اقلية فاشية ومعتدية ومنفلتة وطائشة تحكم الاراضي المحتلة.

وخلص قاسمي إلى القول: اننا نحذر هؤلاء العنصريين الانانيين وعديمي العقل والادب من مغبة عواقب ما يجري على لسانهم الفارغ من اللياقة والتفكير إزاء الشعب الايراني.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .