إيران: إتهام سوريا باستخدام الأسلحة الکیماویة هو محاولة لتبریر الهجوم العسکري علیها

غلامعلی خوشرو در شورای امنیت

طهران(إسنا) - قال مندوب إيران الدائم لدی الأمم المتحدة غلامعلي خوشرو أن بعد هزیمه الإرهابیین في إدلب یتعین علی العالم المساعدة علی إعادة إعمار سوریا وعودة اللاجئین إلی ربوع بلادهم.

وقال خوشرو الذي شارک في إجتماع مجلس الأمن ان الرسالة الواضحة لرؤساء إيران وروسیا وترکیا في طهران باعتبارهم الدول الثلاث الضامنة لعملیة أستانا أکدت علی ضرورة احترام المجتمع الدولي للسیادة الوطنیة ووحدة الأراضي والإستقلال السوري وإستمرار مکافحة الجماعات الإرهابیة والمساعدة علی مسار المفاوضات السیاسیة السوریة- السوریة.

وحذر خوشرو من محاولة بعض الدول لتوجیه أصابع الإتهام نحو سوریا بشأن إستخدام الأسلحة الکیماویة معتبرا إیاها خلق سیناریو لتبریر الهجوم العسکري علی هذا البلد.

واعتبر خوشرو الحوار والحل السیاسي حلا وحیدا للأزمة السوریة قائلا ان في قمة طهران أکد رؤساء الدول الثلاث علی دفع العملیة السیاسیة السوریة- السوریة إلی الأمام وحق السوریین في تقریر مصیرهم.

وقال ان عودة اللاجئین إلی سوریا ضروري في تکریس الهدوء والإستقرار وبدء المصالحه الوطنیة وإتفقت الدول علی عقد إجتماع دولي في هذا الشأن.

وردا علی تصریحات مندوب أمریکا الدائم قال ان الجمهوریة الإسلامية الإيرانية تتواجد في سوریا تلبیة لدعوة الحکومة السوریة لمکافحة الإرهاب في هذا البلد فیما یشکل التواجد العسکري الأمریکي في هذا البلد غير قانوني وانتهاکا لمیثاق الأمم المتحدة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .