إيران تشاطر الأمم المتحدة قلقها إزاء احتمال وقوع كارثة إنسانية في إدلب

ادلب

طهران(إسنا) - ناشد أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مساء اليوم الثلاثاء، كلا من إيران وروسياوتركيا لعدم توفير أيّ جهود من أجل التوصل إلى اتفاق يحمي المدنيين في محافظة إدلب السورية.

وقال غوتيريش إن "تفادي حرب شاملة يعدّ أساسياً" لأن الحرب (الشاملة) من شأنها أن تطلق عنان كابوس إنساني لم يشهد (العالم) له مثيلاً.

في غضون ذلك قال حسين جابري أنصاري المساعد الخاص لوزير الخارجية الإيراني يوم الثلاثاء إن إيران تشاطر الأمم المتحدة قلقها إزاء احتمال وقوع كارثة إنسانية في محافظة إدلب السورية وإنها ستسعى لتفاديها.

وإيران وروسيا هما الداعمان الرئيسيان للرئيس بشار الأسد في الحرب الدائرة في سوريا منذ سبعة أعوام.

وقال أنصاري للصحفيين لدى وصوله إلى جنيف لإجراء محادثات ترعاها الأمم المتحدة بخصوص تشكيل لجنة دستورية سورية "نحن أيضا نشعر بالقلق. سنعمل على عدم حدوث ذلك".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .