عراقجي وعبدالله عبدالله یبحثان مکافحة الإرهاب والإتفاق النووي

عراقچی

طهران(إسنا) اجتمع نائب وزیر الخارجیة عباس عراقجي صباح الیوم الثلاثاء مع الرئیس التنفیذي للحکومة الأفغانیة عبدالله عبدالله حیث بحث الجانبان القضایا المعنیة بالمیاه والإتفاق النووي ومکافحة الإرهاب.

وقال عراقجي خلال اللقاء انه زار کابول للمشارکة في إجتماع ثلاثي بین إيران وأفغانستان والهند والبحث في الوثیقة الشاملة للتعاون بین البلدین مؤکدا أن سیاسة إيران تجاه أفغانستان تعتمد علی السیادة الوطنیة والتعاون مع الحکومة الأفغانیة وان طهران تدعم مبادرة حکومة کابول للحفاظ علی الوحدة الوطنیة وتکریس الإستقرار والأمن والسلام في هذا البلد.

کما أکد علی مکافحة البلدین مع الإرهاب قائلا ان الإرهاب لاینقسم إلی جید وسئ  وتابع: نحن نعتبر أمن أفغانستان أمننا وأمن إيران رهن بأمن أفغانستان  فیجب تعزیز مزید من التعاون في مکافحة داعش.

وشدد عراقجي علی إستمرار التعاون المصرفي وتوسیع العلاقات الإقتصادیة بین البلدین مشیرا إلی أن مستوی العلاقات الإقتصادیة بین البلدین یصل إلی نحو 3 ملیار دولار.

من جانبه توجه عبدالله عبدالله بالشکر علی مساعدات إيران لأفغانستان حکومة وشعبا مشیرا إلی وجود تعاون بین طهران وکابول في مجال مکافحه الإرهاب معتبرا الإجتماع الثلاثي بین إيران وأفغانستان والهند بأنه هام.

وشدد علی أن حکومه کابول تقرر في سیاستها الخارجیة وفقا لمبدأ السیادة الوطنیة ومصالحها الوطنیة قائلا ان العلاقات بین البلدین لن تتأثر بدولة أخری.

وأکد الجانبان علی التعاون في مجال مکافحة التهریب وإنتاج المخدرات فضلا عن مکافحة الإرهاب.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .