الحرس الثوري یعلن إطلاق ۷ صواریخ أرض-أرض نحو قواعد الإرهابیین

آرم سپاه

طهران(إسنا) - أکد الحرس الثوري الإسلامي في بیان صدر عنه ردا علی شن الهجوم الصاروخي علی مواقع تجمع إحدی الجماعات الإرهابیة ومکان اجتماع قادتها ان أبناء الشعب الإيراني في الحرس وسائر القوات المسلحة والمنظمات الإستخباراتیة والأمنیة مصرون علی صیانة حدود إيران الإسلامیة وسیردون علی الممارسات الشنیعة للإرهابیین ردا أکثر قاسیا.

وجاء في بیان الحرس الثوري انه علی خلفیة ممارسات المجموعات الإرهابیة التابعة للإستکبار العالمي في إقلیم کردستان العراق خلال الأشهر القلیلة الماضیة ضد المناطق الحدودیة للبلاد والتي کانت تنوي زعزعة أمن الشعب في محافظات أذربیجان الغربیة وکردستان وکرمانشاه من خلال ارتکاب أعمال تخریبیة وإرسال زمر إرهابیة عدیدة، تقدمت قوات الحرس الثوري علی مواجهة المعتدین.

وبعد تجاهل زعماء هذه الجماعة للتحذیرات الحاسمة لمسؤولي إقلیم کردستان العراق من عزم الجمهوریة الإسلامية الإيرانية علی ضرب قواعدهم وضرورة إنهاء إعتداءات وأعمال إرهابیة ضد إيران الإسلامية، أطلقت الوحدة الصاروخیة لقوه الجو فضاء التابعة للحرس في عملیات ناجحة سبع صواریخ أرض -أرض قصیرة المدی نحو  إجتماعات احدی الجماعات الخبیثة  ومرکز تدریب الإرهابیین التابعین لها.

ووفقا للتقاریر الموثوقة، خلال هذه العملیات تم إستهداف مرکز حیاکة المؤامرات ضد الأمن الوطني الإيراني مما أسفر عن مقتل وجرح عشرات من الزعماء والعناصر الرئیسیة للجماعة.

انتهی
 

التعليقات

You are replying to: .