الرئيس روحاني لدی استقباله وزیر خارجیة كوریا الشمالیة:

ترغب إيران في احلال السلام والاستقرار والأمن الكامل في شبه الجزيرة الكورية

image.png

طهران (إسنا) - شدد الرئيس حسن روحاني لدی استقباله وزير خارجية كوريا الشمالية أن ايران ترغب في إحلال السلام والاستقرار والأمن الكامل في شبه الجزيرة الكورية، قائلا: "ارادة طهران تتمثل في توثيق مستوی المناسبات والشراكة الدولية مع بيونغ يانغ".

وأشار الرئيس حسن روحاني اليوم الأربعاء لدی استقباله وزير خارجية كوريا الشمالية الی العلاقات الودية المتينة بين طهران وبيونغ يانغ، قائلا:"لدی ايران وكوريا الشمالية مواقف مشتركة في معظم المراحل الحساسة الدولية والأوساط الدولية".

وأشار الرئيس روحاني الی انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووي المبرم وقال:"لاتلتزم الولايات المتحدة الأميركية الناقضة للعهد والميثاق، بتعهداتها وقراراتها واليوم يعرف العالم أن الولايات المتحدة الأميركية غير صالحة للثقة".

وتابع الرئيس روحاني:"في الظروف الراهنة يجب علی البلدان الصديقة ان تقف الی جانب بعضهما البعض من أجل تعزيز مستوی المناسبات والتعاون الثنائي".

ومن جانبه أشار وزير خارجية كوريا الشمالية الی العلاقات الودية المتقاربة بين طهران وبيونغ يانغ ومواقف البلدين المتقاربة المشتركة حيال مختلف المستجدات والمواضيع الاقليمية والدولية وقال:"سياسة كوريا الشمالية الاستراتيجية تتمثل في تطوير العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ومواجهة الأحادية".

ووصف وزير خارجية كوريا الشمالية انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووی المبرم والجهود الرامیة لإعادة العقوبات علی ایران، اجراء غير صحيح ومعارضا للمواثيق الدولية واعتبر تنمية العلاقات والاتصالات بين ساسة البلدين مهما في مستوی العلاقات الثنائية بين الجانبين.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .