"قرار طهران السابق بالتعامل باليورو سيقلل من تأثير العقوبات الأمريكية الجديدة"

طهران(إسنا) - أكد الخبير في الشؤون الاقتصادية الإيرانية، الأكاديمي مهدي تقوي، أن قرار الحكومة الإيرانية السابق بالتعامل مع اليورو، بدلا من الدولار في تعاملاتها الاقتصادية، سيقلل من تأثير العقوبات الأمريكية الجديدة.

وقال الخبير الإيراني، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، يوم الثلاثاء: "العقوبات القادمة ستستهدف الحوالات المالية، والنفط بشكل مركز، بما يخص العملة الأجنبية، فإيران اتخذت قرارا بالتعامل باليورو، وهذا قد يقلل من تأثير العقوبات التي تديرها أمريكا، وبما يخص النفط، فجميع المستوردين الذين يتعاملون مع إيران أكدوا أنهم لن يوقفوا استيرادهم، فما الذي سيتأثر في قطاع النفط، أعتقد أنه لا شيء".

وأضاف تقوي: "في السابق قبل توقيع الاتفاق النووي كانت أغلب دول العالم لا تتعامل مع إيران، حينها كان الوضع الاقتصادي يمر بأزمة فعلية، لكن اليوم دولة واحدة لا تتعامل معنا، مقابل أغلب دول العالم التي لديها مشاريع، أو ترغب بفتح مشاريع لها في إيران".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .