ما هي الدول الداعمة لإستمرار صادرات النفط الإيراني؟

قیمت نفت

طهران(إسنا) - رغم وجود التهدیدات والمحاولات الأمریکیة لحذف النفط الإيراني من الأسواق العالمیة إلا أنه لایزال العدید من المشترین للخام الإيراني تدعم النفط الإيراني وصادراته.

رغم أن ترامب یسعی بطرق مختلفة لإخراج النفط الإيراني من الأسواق العالمیة وإستبداله بالنفط السعودي والروسي وحتی النفط المنتج في بلاده إلا أن صادرات إيران لاتزال مستمرة وبحسب وزیر النفط بیجن زنغنه لم یطرأ تغیرا رئیسیا علی حجم إنتاج النفط الإيراني وصادراته و ایران ستدفع برامجها تجاه إجراءات أمریکیة إلی الأمام.

 القوی الخمس العالمیة تدعم صادرات الخام الإيراني

وذلک في حین کان قد طلب ترامب من المشترین للخام الإيراني خفض مستویات شرائهم من النفط الإيراني إلی "الصفر" حتی الفترة الواقعة ما بین اکتوبر و نوفمبر  ولکن رفضته الکثیر من الدول وبعد أسبوع من قرار الرئیس الأمریکي أکدت خمسة أعضاء مشارکة في الإتفاق النووي الإيراني في بیان مشترک في فیینا علی دعمهم لإستمرار بیع النفط والغاز الإيراني في الأسواق العالمیة.

وأعلنت الدول الخمس في الإتفاق النووي بما فيه ثلاثة بلدان أوروبیة (بریطانیا وفرنسا وألمانیا) برفقة روسیا والصین في 6 یولیو خلال بیان مشترک أنهم یستمرون في التعاون الإقتصادي مع إيران منها دعمهم لإستمرار صادرات النفط والغاز الإيراني.

العقوبات الأمریکیة غير فعالة ضد النفط الإيراني

وقال احد کبار مدراء شرکة "ساینوبک" الصینیة ان العقوبات الأمریکیة ضد إيران لن تؤثر علی  واردات النفط من إيران.

وأكدت الهند عدم التزامها بالعقوبات أحادیة الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة ضد إيران.وقالت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج  "الهند تلتزم فقط بعقوبات الأمم المتحدة وليس العقوبات التي تفرضها أي دولة من جانب واحد".

کما تتفاوض الیابان وکوریا الجنوبیة مع أمریکا حول الوقایة من التداعیات السلبیة للعقوبات ضد إيران.

وفي هذا السیاق أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أن بلاده تدرس مسألة تمديد اتفاق برنامج مقايضة النفط مع إيران لمدة ۵ سنوات.

لابدائل للنفط الإيراني

یری الکثیر من الخبراء أن منظمة أوبک لاتستطیع العثور علی بدائل للنفط الإيراني وعلی الرئیس الأمریکي تغییر سیاساتها تجاه طهران وإذا نجح ترامب في وقف صادرات الخام الإيراني سیضطر منتجو النفط لإضافة ملیونین و700 ألف برمیل الخام تعویضا عن وقف عرض النفط الإيراني وإن لم ینجحوا ستقفز الأسعار إلی 120 دولارا لکل برمیل.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .