ولايتي: سيضطر الأمريكان للإنسحاب من شرق الفرات عاجلاً أم آجلا

دیدار رشید مرادف،وزیر امور خارجه ترکمنستان با  علی اکبر ولایتی، مشاور مقام معظم رهبری در امور بین‌الملل

طهران (إسنا) – هنأ مستشار قائد ​الثورة الاسلامية​ في الشؤون الدولية ​علي أكبر ولايتي بالانتصارات التي حققتها سوريا حکومة وشعباً، قائلاً: يضطر الأمريكان للإنسحاب من شرق الفرات عاجلا أم آجلا.

وقال ولايتي خلال لقاء جمعه بوزير التعليم العالي السوري عاطف نداف: ينبغي أن أهنئ لکم بانتصارات الحکومة والشعب والقوات المتحالفة مع الجيش السوري علی الصعد المختلفة لاسيما الانتصارات الأخيرة في درعا واستعادة هذه المنطقة الهامة جنوبي سوريا.

وأضاف مستشار قائد ​الثورة الاسلامية: إن العدو الرئيسي لنا ولکم هو أمريكا واسرائيل والبلدان الرجعية في المنطقة وهذه الأطراف تواصل جهودها ضد الحکومة والشعب السوري.

وصرح ولايتي بأن الأمريكان نشروا في شرق الفرات بدون إصدار قرار من مجلس الأمن الدولي أو طلب من جانب الحکومة السورية  وأسفر ديدن أمريكان العدواني عن نشر الآلاف من قواتهم في شرق الفرات.

وقال مستشار قائد ​الثورة الاسلامية​: من دون أدنی شك ستمهد هذه الانتصارات في درعا الأرضية لتحقیق انتصارات أخری في شرق الفرات لصالح الجيش السوري والقوات المتحالفة معه، موضحا: عاجلا أم آجلا سيضطر الأمريكان إلی الإنسحاب من شرق الفرات لكي يبعد شرهم عن الشعب السوري.

وأردف ولايتي قائلا: إنهم قصفوا مؤخرا القوات العراقية والسوريه في جنوب شرقي سوريا واستشهد عدد من المواطنين السوريين والعراقيين إثر الهجوم ومن المؤکد أنهم سيتلقون الرد من الشعبین السوري والعراقي.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .