مستنکرا حادث هجوم في فرنسا؛

قاسمي:على العالم القيام بمكافحة مستمرة وشاملة ضد داعش

نشست خبری بهرام قاسمی سخنگوی وزارت امور خارجه

طهران(إسنا) - أدان المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي حادث الهجوم على مجموعة من المواطنين الفرنسيين والذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم، معربا عن تعاطفه مع ذوي ضحايا هذا الحادث الإرهابي.

وقال قاسمي: ان تبني مسؤولية هذا العمل الهمجي من قبل تنظيم داعش الإرهابي يظهر الرغبة الجامحة الوحشية لهذا التنظيم الإرهابي في إثارة اسمه والسعي للبقاء في وجه الهزائم المتتالية في المنطقة على حساب إزهاق أرواح الأبرياء في كل نقطة من العالم من الشرق الأوسط إلى أوروبا. 

ووصف المتحدث بإسم الخارجية أولئك الذين كانوا دائما ولا يزالوا واضعي الأسس الفكرية ومصدر التمويل والتسليح لهذا التنظيم الإرهابي وغيره من التنظيمات المماثلة منذ عقود وسنوات ماضية، وصفهم بأنهم شركاء ومسؤولون عن كل هذه المآسي الإنسانية في أي نقطة من العالم كان وينبغي على دول العالم ألا تتأثر من بالشعارات الجديدة الكاذبة لبعض داعمي ومروجي الأفكار المتطرفة - التكفيرية لمثل هذه التنظيمات الإرهابية وألا تسمح لهم بسلوكها المزدوج عبر غطاء تجارة الأسلحة وبيعها، بالإستمرار في السياسات والأفكار المزعزعة للإستقرار عبر مظاهر جديدة وخادعة. مما لاشك فيه، كما يعلم الجميع، أن هذا النوع من الإرهاب والتطرف لا ينحصر بالحدود، الأرض، البلد والدين، وعلى العالم القيام بمكافحة مستمرة وشاملة وبصوت واحد ضد كارثة القرن اي داعش.

ونفذ فرنسي من مواليد الشيشان ومعروف لدى أجهزة الاستخبارات هجوما بسكين في باريس ، السبت،  أسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة بجروح.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .