الرئیس روحاني في اتصال هاتفي مع رئیس الوزراء الأرمیني:

ایران داعیة الی السلام والاستقرار والامن في المنطقة والعالم

روحانی

طهران(إسنا) - أشار الرئیس روحانی فی اتصال هاتفی مع رئیس الوزراء الأرمینی الی امکانیات ایران وارمینیا الواسعة مشددا علی تعزیز مستوی التعاون بین طهران ویریفان قائلا ان ارادة ایران تتمثل فی تعزیز المناسبات والشراکة مع الجیران.

وتابع الرئیس روحاني یوم الاحد في هذا الاتصال الهاتفي ان تطورات ارمینیا الاخیرة هي ایجابیة قائلا "أفرح لتحقیق مطالب الشعب الأرمیني خلال التطورات الاخیرة".

واعتبر الرئیس روحانی التعاون الایرانی مع أوراسیا فرصة سعیدة لتطویر المناسبات بین البلدین و قال:"بامکان ایران و أرمینیا تطویر العلاقات الثنائیة في مختلف المجالات التجاریة والاقتصادیة والزراعیة والمواضیع الأخری".

وأوضح الرئیس روحانی:"ایران داعیة الی السلام والاستقرار والامن في المنطقة و العالم".

ووصف الرئیس روحانی انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم معارضا للتعهدات الدولیة ومجلس الأمن الدولی مؤکدا:"تبقي الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی الاتفاق النووی المبرم طالما تُضمن مصالحها من قِبَل الأطراف المفاوضة".

وبدوره شدد رئیس الوزراء الأرمینی فی هذا الاتصال الهاتفی ان بلاده تحظو بالغ الاهمیة بتطویر العلاقات الثنائیة مع ایران قائلا:"تحظو ارمینیا بالغ الهمیة بالعلاقات مع ایران علی اساس الاحترام المتبادل و المصالح المشترکة".

وأعرب رئیس الوزراء الأرمینی عن شکره لدور ومواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة المتوازنة حیال المواضیع والاحداث الاقلیمیة والعالمیة وقال:"تعزیز الاستقرار و احلال الأمن في المنطقة یصبان لمصلحة الجمیع و علی الجمیع ان یحاولوا في هذا الصدد".

وصرح رئیس الوزراء الأرمینی:"خطة العمل الشاملة المشترکة تضمن السلام والاستقرار فی النطقة وتؤدي الی التطور في المناسبات الایرانیة ولاتکون أرمینیا شریکة فی أیة اجراءات ضد ایران".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .