رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي مع نظيره السريلانكي:

تقويض الاتفاق النووي من قبل واشنطن يعني انتهاك الأخلاق والسياسة وطريق الدبلوماسية الصحيح

152620092860649500.jpg

طهران(إسنا) - وصف الرئيس روحاني في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره السريلانكي العلاقات الثنائية بين ايران وسريلانكا بالمتنامية في كافة المجالات خاصة المجالات الاقتصادية، مؤكدا أن البلدين حصلا علی اتفاقيات طيبة في المجالات الاقتصادية.

وأعرب الرئيس روحاني اليوم الأحد في المؤتمر الصحفي مع نظيره السريلانكي عن ارتياحه لزيارة نظيره السريلانكي إلی ايران، قائلا: "العلاقات الثنائية بين ايران وسريلانكا ترجع الی القرون المنصرمة وهناك علاقات طيبة بين الحكومتين طوال عشرات السنين".

وتابع الرئيس روحاني: "لدی الشركات الايرانية جهوزية لتقديم الخدمات التقنية والهندسية الی سريلانكا".

وأوضح من المؤسف أنه لم تُستخدم الامكانيات الاقتصادية والتجارية بين البلدين بشكل طيب طوال السنوات الأخيرة، قائلا: "تحدثنا حول شراء النفط والمنتجات البتروكيميائية وتقديم الخدمات التقنية والهندسية الی سريلانكا".

وأضاف الرئيس روحاني: "أرجو ان تُتابع كافة المواضيع الاقتصادية والتجارية والتقنية والهندسية في لجنة التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين في مستقبل قريب".

وأكد الرئيس روحاني: أننا تحدثنا عن التعاون العلمي والأكاديمي خاصة العلوم الطبية وتصدير الأدوية الی سريلانكا، قائلا: "نظرا الی المعالم السياحية الواسعة في ايران وسريلانكا، تحدثنا حول هذا الموضوع وتسهيل تردد المواطنين للبلدين".

وتابع الرئيس روحاني: "لدی ايران و سريلانكا وجهات نظر متقاربة حيال المستجدات والأحداث الاقليمية والدولية."

وأوضح: "تقويض الاتفاق النووي المبرم من قِبَل الولايات المتحدة الأميركية يعني انتهاك الأخلاق والسياسة وطريق الدبلوماسية الصحيح والقرارات الدولية".

وصرح الرئيس روحاني: "نستنكر جرائم الكيان الصهيوني ضد شعوب المنطقة علی وجه الخصوص الشعب الفلسطيني ونری أن دول العالم برمتها يجب أن تدعم هذا الشعب المظلوم وتقاوم بوجه الاعتداءات".

ومن جانبه، أشار الرئيس السريلانكي في هذا المؤتمر الصحفي إلی العلاقات الدبلوماسية بين ايران وسريلانكا، قائلا: "أفرح ان أعلن بالفخر أننا أظهرنا مدی عزمنا لتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .