الجيش الإيراني يدين الهجوم الصاروخي الأمريكي وأدواتها على سوريا

آرم ارتش

طهران(إسنا) – أصدر جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية بيانيا أدان فيه الهجوم الصاروخي الذي شنته أمريكا وأدواتها علی سوريا، معتبرا ذلك ناتجاً عن هزيمة الاستکبار العالمي ومحاولته البائسة لتبرير إنتکاساته المتتالية.

وجاء في البيان: إن الضربة الأمريكية والبريطانية والفرنسية ضد سوريا التي وجهت بناء علی ادعاءات كاذبة حول استخدام الحكومة السورية أسلحة كيميائية ضد الشعب السوري،  دلیل سافر علی الدعم الذي تقدمه أمريكا وحلفاءها للجماعات الإرهابية، بحيث أنه في السنوات الأخيرة، عندما تم تضییق الخناق علی الإرهابيین في المعركة ضد الإرهاب في سوريا والعراق، فاقحمت أمريكا وعدة بلدان غربية نفسها في ساحة المعرکة فعلاً للتعويض عن الخسائر التي مني بها الإرهابيون.

واعتبر جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن ضربة مثلث مشؤوم متكون من أمريكا وبريطانيا وفرنسا ،الموجه إلی سوريا لا تحقق شيئا، موضحا أن هذه الضربة وقعت بعد النصر المؤزر الذي حققه محور المقاومة والشعب السوري المقاوم، مبينا أن هذه الضربة أزاحت القناع عن وجه الاستکبار العالمي اللاإنساني الذي تقوده أمريكا وعن ديدنهم العدوانية وأن هذه الضربة تشير إلی محاولاتهم المستميتة لتبرير الهزائم المتتالية التي مني بها أعداء الشعوب الحرة في العالم.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .