في رده علی العدوان الأمریکي الأخير علی سوريا؛

مستشار قائد الثورة :سيتلقي المجرمون والمتأمرون ردا حازما على هذا العدوان

دیدار فیصل مقداد قائم مقام وزیر خارجه سوریه با علی اکبر ولایتی

طهران(إسنا) - قال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولایتي فی إشارة إلی العدوان الأمریکي الأخير علی سوریا : من دون أدنی شك ان هذه الخطوة الطائشة والمجرمة ضد الشعب السوري وحکومته مدانة.

واعتبر  ولايتي الإجراء الأمريكي الفرنسي البريطاني الأخير في سوريا بأنه عدوان  قائلا، في الوقت الذي وصل فيه محققو الامم المتحدة للتحقق من المزاعم الفارغة لأعداء المنطقة والشعب السوري المظلوم في استخدام الكيماوي من قبل الحكومة السورية ، فیعتبر العدوان الأمريكي الفرنسي البريطاني اعتداء صارخا على سيادة الحكومة الشرعية السورية التي تحملت منذ اكثر من 7 سنوات أسوأ الاوضاع في محاربة الارهاب وتحقيق إنتصارات کبیرة دفعت أمریکا وحلفائها للقیام بهذه الخطوة للدفاع عن الإرهابیین ومواصلة الحروب بالوکالة.

ونوه مستشار قائد الثورة الاسلامية إلى أن هذه الخطوة ستکون لها تداعیات سلبیة علی مستوی المنطقة والعالم وتتعارض مع القوانين والمعايير الدولية وتعتبر خرقا سافرا لسيادة ووحدة الأراضي السورية و سيتلقي المجرمون والمتأمرون ردا حازما على هذا العدوان وان محور المقاومة سيقف بقوة في وجه الأعداء الرامين إلى إضعاف الدول الاسلامية في المنطقة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .