إتفاق عام بین طهران وأنقرة حول تحديث معاهدات الحدود المشترکة

ایران و ترکیه

طهران(إسنا) – عقد الإجتماع السابع والعشرون للجنة الحدودیة العلیا المشترکة بین إيران وتركيا بعد ست سنوات من القطیعة وذلك إثر المشاورات والمتابعات التي أجريت في أنقرة.

وعقد اجتماع اللجنة الحدودیة العليا المشترکة بين إيران وتركيا اليوم الأربعاء برئاسة مشتركة من المدير العام لوزارة الخارجية في شؤون القانون الدولي عباس باقر بور، والمدير العام للشؤون السياسية الثنائية والبحرية والجوية والحدودیة في وزارة الخارجية التركية، "بوراك اوزوغرغين"، وبحضور مسؤولين وممثلين عن الأجهزة الحكومية والعسكرية المختلفة في أنقرة.

وركز الاجتماع على قضايا الحدود ومراقبة الحدود، والعلاقات بين حراس الحدود والقوات الحدودية بين البلدين، فضلا عن قضايا المياه والبيئة على طول الشریط الحدودي بين البلدين.

كما اتفق الجانبان على اعتماد تدابير شاملة للتعامل بفعالية مع تحركات غير مصرح بها عبر الحدود، والاتجار بالبشر وتهريب المخدرات، وكذلك  التصدی لعبور الجماعات الإرهابية والعصابات، وذلك من أجل توسيع التعاون بين البلدين في إطار المعاهدات والإتفاقيات الثنائية.

وبالإضافة إلى ذلك، تم التوصل إلى تفاهم عام حول تحديث وثائق المعاهدات والإتفاقيات الحدودية بين البلدين وذلك بعد التشاور والمفاوضات التي جرت بين الطرفين.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .