ولايتي لدى وصوله إلى دمشق: جريمة إسرائيل بإستهداف مطار تيفور العسكري لن تبقى من دون رد

57580347.jpg

طهران(إسنا) – أکد مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة علي أکبر ولايتي أن جريمة إسرائيل بإستهداف مطار تيفور العسكري لن تبقى من دون رد.

صرح مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة لدى وصوله إلى دمشق بأن جريمة إسرائيل بإستهداف مطار تيفور العسكري لن تبقى من دون رد.

وشدد ولايتي علی أن انتصار الجيش السوري في الغوطة الشرقية هو من أهم انتصارات سوريا.

وشدد ولايتي، في تصريح صحفي عند وصوله إلى دمشق، على أن المقاتلين الإيرانيين يقفون إلى جانب الشعب السوري وحكومته ويستمرون في مكافحة أعداء الأمة الإسلامية، وخاصة إسرائيل و"أسيادها"، مضيفا أن هؤلاء الأعداء سيُطردون من سوريا قريبا.

وهنأ المسؤول الإيراني الحكومة السورية بالانتصارات التي حققتها قواتها وحلفاؤها في غوطة دمشق الشرقية، مشيرا إلى أن هذه النجاحات الهامة أزعجت الأعداء، وعلى رأسهم الولايات المتحدة وإسرائيل، وزادت من استيائهم.

وقال ولايتي إن هذا الاستياء والانزعاج دفع هؤلاء الأعداء إلى نشر المزاعم عن استخدام الجيش السوري الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما، آخر معقل للمعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية، مؤكدا أن الغارات على مطار تيفور في ريف حمص الشرقي جاءت ضمن إطر شيطانية يوظفها الأمريكان من حين إلى آخر ضد الشعب السوري المضطهد.

وشدد على أن الأعداء يعلمون أنهم لن يحرزوا أي تقدم في سوريا والمنطقة، كما عجزوا عن ذلك خلال السنوات السبع الأخيرة.

وستستغرق زيارة مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة إلى دمشق يومين، حيث سيشارك في مؤتمر "القدس وجهتنا" الدولي.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .