شمخاني: الإعتداء علی سفاره إيران في لندن خدمة بریطانیة لولی العهد السعودي

دیدار معاون رییس دفتر سیاسی جنبش حماس با شمخانی

طهران(إسنا) - اعتبر أمین المجلس الأعلی للأمن القومي الأدمیرال علي شمخاني في تعلیقه علی سبب حالة الانفعال للشرطة والحكومة البريطانية في حادث الاعتداء على السفارة الايرانية في لندن بانه "لعبة بینغ بونغ" المصممة من قبل الحکومة البریطانیة و تم تنفیذها تزامنا مع زیارة أحد قادة دول المنطقة إلی لندن.

قال شمخاني ان الإعتداء علی سفارة الجمهوریة الإسلامية الإيرانية یکون خدمة الحکومة البریطانیة  لشراء ولی العهد السعودي الأسلحة قدرها الملیارات دولار منها حیث تم بشکل   مفضوح للغایة.

وفي معرض رده على تصريحات ولي العهد السعودي ضد ايران والمقاومة الاسلامية قال شمخاني انه في المنطق والأدب السياسي لمنطقتنا، يعتبر الكيان الصهيوني واميركا لغزوها العراق وافغانستان شريرين ومروجين للارهاب في المنطقة .

وتابع ان الرئيس الاميركي الأسبق حاول شطب كلمة الشر عن كيان الاحتلال لیطلقها على الدول التي توفر السلام والاستقرار في المنطقة.

واشار الى تصريحات ولي العهد السعودي في التنصل من مسؤولية المشاكل وتوجيه الاتهامات لايران قائلا ان هذا الخطأ ناجم عن قلة العقل والزمن یرد عليه وللاسف ان حكام السعودية بترويج الجماعات التكفيرية على مدى حياتهم السياسية قد خلقوا حدودا دموية في العالم الاسلامي.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .