أكبر موردي الأسلحة للعالم العربي

طهران(إسنا) -تصدرت الولايات المتحدة ما بين عامي 2013 و2017 قائمة مصدري الأسلحة والمعدات العسكرية للسعودية والإمارات، بحصة بلغت 61% و58% على التوالي.

وجاء ذلك بحسب تقرير حديث صادر عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام "SIPRI"، وقال التقرير إن السعودية جاءت في المرتبة الثانية كأكبر مستوردي الأسلحة في العالم بحصة بلغت 10%.

وأفاد التقرير بأن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة هما الموردان الرئيسيان للأسلحة إلى السعودية، حيث شكلت صادرات الأسلحة الأمريكية 61% من إجمالي ما استوردته المملكة من الأسلحة، فيما بلغت صادرات الأسلحة البريطانية 23%.

وقال التقرير إن بريطانيا صدرت نصف صادراتها من الأسلحة تقريبا إلى السعودية، التي زادت وارداتها من الأسلحة بدورها في الفترة ما بين 2013 و2017 بنسبة 225%، مقارنة بالفترة ما بين 2008 و2012.

كذلك تصدرت الولايات المتحدة قائمة موردي الأسلحة للإمارات، التي احتلت المرتبة الرابعة عالميا من حيث استيراد الأسلحة، بحصة بلغت 58%، فيما جاءت فرنسا بالمرتبة الثانية في لائحة موردي الإمارات بحصة بلغت 13%، تليها في المرتبة الثالثة إيطاليا بحصة 6.6%.  

وفيما يلي، جدول يظهر أكبر موردي الأسلحة للدول العربية:

واللافت في التقرير إلى أن واردات الشرق الأوسط، المنطقة التي كانت معظم دولها منخرطة في صراعات على مدار السنوات الخمس الماضية، مثلت 32% من واردات الأسلحة العالمية.

وجاءت مصر في المرتبة الثالثة عالميا بعد السعودية في قائمة مستوردي الأسلحة، بينما احتل كل من الجزائر والعراق المرتبتين السابعة والثامنة على التوالي.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .