جهانغیري من بغداد: إرادة إيران والعراق تترکز علی تعزیز العلاقات الثنائیة

ورود اسحاق جهانگیری معاون اول رییس جمهور به فرودگاه یزد

طهران(إسنا) - أکد النائب الأول لرئیس الجمهوریة اسحاق جهانغیري ان إيران والعراق تربطهما علاقات جیدة ووطیدة في المجالات السیاسیة والإقتصادیة والثقافیة والإجتماعیة.

وقال جهانغیري للصحفیین فور وصوله إلی مطار بغداد ان هذه الزیارة تأتي تلبیة لدعوة من رئیس الوزراء العراقي مصرحا أن تبادل الوفود رفیعة المستوی بین البلدین من شأنه کشف العقبات الموجودة أمام توسیع العلاقات بین البلدین وإزالتها.
وأضاف أن إرادة البلدین تتمثل في تطویر علاقات طهران وبغداد في المجالات السیاسیة والإقتصادیة  قائلا ان العراق بلد مهم جدا  وأدی شعبه دورا تاریخیا في المراحل المختلفة  ونجحت الحکومة والشعب والمرجعیة العراقیة في إنقاذ بلادهم من الجماعات الإرهابیة والیوم هذا البلد یعیش الأمن المطلوب والحکومة العراقیة تسود علی جمیع قضایا البلاد وتوفرت فرصة خصبة للإستثمارات والتوظیف في العراق .

هذا ووصل جهانغیري الیوم الأربعاء علی رأس وفد إقتصادي وسیاسی إلی العاصمة العراقیة بغداد بهدف عقد لقاءات وتوقیع وثیقة ذات عشرة بنود لتعزیز التعاون.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .