سفير روسیا : لدینا مشاورات مستمرة مع إيران حول سوریا وأفغانستان

لوان جاگاریان - سفیر روسیه در ایران

طهران(إسنا) - اعتبر سفیر روسیا لدی طهران العلاقات الثنائیة بین طهران وموسکو بأنها إیجابیة للغایة مؤکدا علی أنه لایرید حتی أن یفکر في تخلي أمریکا عن الإتفاق النووي.

وأعرب لوان جاغاریان في برنامج حوار بثه التلفزیون الإيراني عن رضاه للعلاقات التي تربط طهران بموسکو قائلا ان روسیا داعیة للسلم وکانت لها علاقات جیدة مع إيران علی الدوام والتعاون بینهما مرشح للتزاید بسرعة.

وفیما یتعلق بتصریحات الرئیس الأمریکي دونالد ترامب حول الإتفاق النووي قال انه لایؤیدها لأن إيران التزمت بتعهداتها النووية تماما کما أعلنت الوکالة الدولیة للطاقة الذریة والدول الغربیة فیتعین علی أمیرکا والکونغرس الاحترام بالإتفاق لأن خروجهم سیکون خطرا بالنسبة للعالم وأمریکا نفسها.

وأشار إلی أن إيران هي أحد مؤشرات إرساء الأمن والإستقرار في المنطقة ولدینا مشاورات منتظمة معها حول بحر قزوین وافغانستان وسوریا ونأمل أن تستمر هذه المشاورات قائلا ان ایران هي ضحیة الإرهاب وتکافحه في سوریا إلی جانب القوات السوریة رافضا المزاعم الأمریکیة ضدها في هذا الشأن.

وتابع اننا نرید الحفاظ علی علاقاتنا الإستراتیجیة مع إيران وهذا هو إرادتنا الوطنیة .

وحول التعاون بین إيران وروسیا في مجال تقنیة النانو قال السفیر اننا مستعدون لتعزیز التعاون مع إيران في هذا الشأن .

وفي رده علی السؤال عن رغبة روسیا في الشراکة الإقتصادیة مع إيران لإعادة إعمار البنیة التحتیة لدول المنطقة قال : نتعاون مع إيران في مکافحة الإرهاب بسوریا.

وبشأن إلغاء الدولار في تداولات ایران وروسیا قال : رؤیتي في هذا الشأن إیجابية ولیتم شطب الدولار في التبادلات  وإستبداله بالیورو أو العملة الوطنیة لکلا البلدین.

وحول ما تعیشه ایران من السلام والإستقرار قال ان ایران أکثر بلدان المنطقة أمنا فیما تحیطها الدول غیر المستقرة کما أن إيران تتمتع بالإستقرار إقتصادیا وسیاسیا .

انتهی

التعليقات

You are replying to: .