الرئیس روحاني: حل أزمات المنطقة هو الحوار لاسیما مع دول الجوار

نشست خبری حسن روحانی رییس جمهور

طهران(إسنا) - تطرق الرئیس حسن روحانی في المؤتمر الصحفی أمام الإعلامیین الوطنیین والأجانب الی أهم قضایا البلاد ومواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حیال مستجدات المنطقة والعالم.

و أعرب رئیس الجمهوریة أمس الثلاثاء فی المؤتمر الصحفی أمام الاعلامیین الوطنیین والأجانب عن تهانیه لحلول عشرة الفجر ذکری انتصار الثورة الاسلامیة وقال:"کان الشعب الایرانی یعانی من الإذلال و الإساءة طوال القرون الماضیة من الاستبداد الملکی والغطرسة وعشرات السنین من تدخل القوی الأجنبیة ولهذا قرر ان یحقق السیادة الوطنیة و الاعتزاز والاستقلال والحریة وتطهیرا لبلاد من المفاسد واللاعدالة".

وتابع الرئیس روحانی ان مطلب الشعب الایرانی تحقق بفضل انتصار الثورة الاسلامیة وقال:"الیوم بعد مضیّ 39 عاما نشهد التواجد والمشارکة والنشاط والصمود والمقاومة من جانب الشعب الایرانی أمام التهدیدات المختلفة وتحقیق الإنجازات العدیدة علی الصعیدین الوطنی والأجنبی".

واعتبر الرئیس روحانی مبادئ الثورة الاسلامیة هدایة لمنهج الوطن للقرون القادمة وقال:"لایتخلی الشعب الایرانی عن قیم الحریة والاستقلال والسیادة الوطنیة ومکافحة الاستبداد والغطرسة والاستعمار والصمود بوجه المعتدین ومحاربة الفساد أبدا".

 وشدد الرئیس روحانی:"نحن نعیش فی منطقة معقدة للغایة و نشهد فیها معظم المشاکل والأزمات المتفاقمة ونری ان حل هذه الأزمات هو الحوار والمباحثة علی وجه الخصوص اجراء المباحثات مع دول الجوار. و کن فی نفس الوقت، لاتولد لدینا مشکلة ان نجری محادثات مع دول غیر اقلیمیة".

و تابع الرئیس روحانی:"أکدنا کرارا ومرارا اننا مستعدون لاجراء المباحثات والحوار وأعلننا ان هدفنا یتمثل فی مکافحة الارهاب واحلال السلام و الاستقرار ونرید ان تقرر الشعوب مصیرها ولاتتدخل القوی الأجنبیة فی شؤون المنطقة ولاتفکّر بشراء الأسلحة".

وأردف الرئیس روحانی قائلا:"علی هامش الجمعیة العامة للأمم المتحدة و المحادثات مع القادة الأوروبیین و غیر الأوروبیین، کانت إحدی مطالبی سعیهم و جهدهم لاطفاء نار الحرب الیمنیة و دعوتهم لکی یستخدموا قصاری جهدهم لوقف قصف الشعب الیمنی المظلوم. نحن مازلنا تحدثنا مع دول العالم حول المنطقة".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .