الخارجية تؤكد على وحدة الأراضي واحترام السيادة السورية

پرچم ایران

طهران(إسنا) - أکد المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي أن ایران تؤكد وبكل جدية على ضرورة وحدة الاراضي السورية واحترام السيادة الوطنية في هذا ‏البلد والوقوف بوجه توسيع رقعة الازمة الانسانية والحفاظ على ارواح المدنيين الابرياء في سوريا ،

وقال المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي في اشارة الى التطورات الاخيرة في عفرين السورية  ان الجمهورية الاسلامية ‏الايرانية تتابع عن كثب آخر التطورات الجارية في مدينة عفرين السورية بقلق متزايد ، وهي تأمل ان تتوقف العمليات العسكرية الجارية ‏فورا ، وتفادی توسیع نطاق الازمة في المناطق الحدودية بين تركيا وسوريا مضیفا ان استمرار الازمة في عفرين من شأنه ‏ان يؤدي من جديد الى تعزيز قدرات المجاميع التكفيرية - الارهابية في مناطق شمال سوريا واشعال الحرب ووالدمار في هذا البلد من ‏جديد .‏

وذکر قاسمي انه تتوقع ایران من كافة البلدان ولاسيما ‏الحكومة التركية بصفتها احدى الاطراف الضامنة ، الاستمرار بالتزاماتها في مسار الحل السياسي للازمة السورية وتحدیدا في ‏اطار محادثات استانة ، ولعب دور بناء في ظل المسؤولية الخطيرة التي اخذتها على عاتقها لتسوية الازمة السورية سياسيا .‏
وتابع المتحدث باسم الخارجية : كنا ومازالنا نعتقد ان جذور الازمة الطاحنة والمدمرة في سوريا تعود الى التصرفات غير المسؤولة ‏والاجراءات الاستفزازية والتدخلات غير القانونية للقوى غیر الاقلیمیة ومن بينها الحكومة الامريكية وبعض البلدان المتطرفة وطلاب ‏الحرب في المنطقة مثل الكيان الصهيوني ، وسوف تتواصل الازمة الانسانية في سوريا مادامت القوات الامريكية وحلفاءها ومن بينهم العصابات ‏التكفيرية والارهابية يواصلون تواجدهم غير الشرعي والمناهض للاعراف والقوانين الدولية وذلك یکون رغما عن ارادة الحكومة الرسمية في ‏سوريا وخلافا لمصالح الشعب السوري ،لذا نتوقع من کافة الدول المسؤولة في المجتمع الدولي وخاصة الدول المجاورة لسوريا تجنب اي اجراء يتسبب بتعزيز التواجد غير المشروع لتدخل القوات الاجنبية وتشجع ‏المجاميع الارهابية على التواجد في سوريا ونؤكد على الابقاء على التسوية السلمية والسياسية ومن بينها مسار استانة . ‏

انتهی

التعليقات

You are replying to: .