عراقجي: علی المجتمع الدولي الاستعداد لخروج أمريكا المحتمل من الإتفاق النووي

عباس عراقچی

طهران(إسنا) - صرح نائب وزیر الخارجية عباس عراقجي أن محاولات أمريكا تصب في خانة إجهاض الإتفاق النووي، قائلاً إن إيران علی أهبة الاستعداد لمواجهة أي سيناريو محتمل.

وأشار عراقجي في تصريحات أدلی بها في المؤتمر الأمني الثاني الذي عقد في العاصمه طهران إلی مساعي واشنطن  لنزع فاعلية الإتفاق النووي، موضحاً أن جهود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجري علی قدم وساق منذ أكثر من السنة لإحباط الإتفاق النووي.

وصرح نائب وزیر الخارجية أنه من الممكن أن يشهد المجتمع الدولي خروج واشنطن من الإتفاق النووي خلال الأیام القادمة، مؤكداً أنه ينبغي علی المجتمع الدولي الاستعداد لهذه المرحلة.

وأكد المسؤول الإيراني علی أن منطقة الشرق الأوسط لن تصبح أكثر أمناً بعد التخلي الأمريكي عن الإتفاق النووي.

وأردف عراقجي أن الرئيس الأمريكي يحاول جاهداً لتحويل تجربة دولية ناجحة إلی تجربة فاشلة، قائلاً إن هذا الموضوع یشکل خطرا کبیرا علی النظام الدولي والأمن الإقليمي.وشدد المسؤول الإيراني علی أن بعض المجموعات الإرهابية وجدت ملجأ جیدا لها في بعض الدول الأوروبية.

وفیما یتعلق بالملف السوري قال عراقجي: إننا في إيران حریصون علی التوصل إلی حل سياسي شامل لإنهاء الأزمة السورية، موضحاً بأن البلدان الأوروبية بإمكانها دعم الديمقراطية في منطقتنا في حال مراجعة موقفها من سياسة بعض حلفائها في المنطقة، مشيرا إلی أن بعض الحلفاء للبلدان الأوروبية في منطقة الشرق الأوسط تحاول فرض سلطتها.

وأكد عراقجي علی أنه يجب علی السعودية إعادة النظر في موقفها وسياساتها، قائلاً إنه لا يوجد حل عسكري للقضية اليمنية ويجب تسوية هذه الأزمة عبر الحلول غير العسكرية.

وحول العلاقات التي تجمع بين إيران والسعودية قال: إننا نؤكد دوماً علی إقامة العلاقات بيننا ولكن الجانب السعودي یرفض هذا الأمر.

واستطرد نائب وزیر الخارجیة قائلاً إن السعودية تربح مما یجری من الإشتباكات في المنطقة.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .