قاسمي : أي قرار أمريكي غير منطقي بشأن الاتفاق النووي سيؤدي الى ندم واشنطن

قاسمی

طهران(إسنا) - أکد المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي في إشارة إلی إجتماع عقده مجلس الأمن بشأن أحداث إيران علی أن هذا الإجتماع مؤشر علی هزیمة أخری من الهزائم التي منیت بها حکومة ترامب .

وقال قاسمي ان عقد الإجتماع حول الشؤون الداخلیة للدول الذي  تلقی إجابة رافضة کبیرة  کان فشلا جاء في إستمرار أفشال ترامب علی المستوی العالمي ولیس علی مستوی السیاسة الخارجیة الأمریکیة أو المنطقة وإيران.

وأشار  المتحدث باسم الخارجیة إلی أن زیارة ظریف تهدف إلی  المشارکة في إجتماع بحضور منسقة السیاسة الخارجیة في الإتحاد الأوروبي فیدیریکا موغیریني وثلاثة من وزراء خارجیة الإتحاد الأوروبي یعقد في مکتب موغیرینی في بروکسل خلال الأیام القادمة قائلا ان دعوة موغیریني لظریف جاءت في إطار مجرد دراسة تنفیذ الإتفاق النووي.

وفي معرض رده علی إتخاذ أي قرار من الرئیس الأمریکي دونالد ترامب حول إعادة فرض العقوبات علی  طهران نظرا لانتهاء المهلة 60 یوما للکونغرس الأمریکي اننی لا أرید إصدار الحکم المسبق   إلا أن الجمهوریة الإسلامية أخذت جمیع السیناریوهات اللازمة لإتخاذ أي قرار بعین الإعتبار فإن جمیع الخیارات لکل الظروف علی طاولة ایران وسیتم تنفیذها وفق القرارات الأمریکیة بسرعة وفي نفس الیوم .

وتابع أن الخروج المحتمل أو إتخاذ أي سلوك غير منطقي من جانب الحکومة الأمریکیة سیواجه الرد المناسب والساحق من الجمهوریة الإسلامية الإيرانية  وحصیلة هذه القرارات ستکون هامة بالنسبه لإيران وأمریکا فلو ارتکب الجانب الأمریکي بخطأ فادح في هذا الشأن ستؤدي إجراءات إيران إلی ندم واشنطن.

وفیما یتعلق ببعض الأنباء عن تدخل إقلیم کردستان العراق في أحداث إيران الأخیرة استبعد قاسمي أي تحرك من قبل مسؤولي الإقلیم والشعب الکردي  ضد الأمن الوطني الإيراني وأضاف : نولي اهمية خاصة للتكذيب الذي اصدره رئيس وزراء إقليم كردستان نيجرفان بارزاني بشأن ضلوع الاقليم في احداث ايران الداخلية مشیرا إلی أنه لیس لدینا أي أدلة بشأن تدخل الإقلیم في الأحداث التي شهدتها ایران في الآونة الأخیرة إلا أن الأجهزة الأمنية فعلیها الإجابة بشکل دقیق فیما یتعلق بهذا الملف.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .