• الثلاثاء / ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ / ١٢:٠١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 96092111540
  • Journalist : 99999

الجزائر تدق ناقوس الخطر: عناصر في داعش ينتقلون من العراق وسوريا إلى ليبيا

طهران(إسنا) - أعلن وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، الثلاثاء، أن تنظيم داعش حث عناصره على "الهجرة نحو ليبيا ومنطقة الساحل والصحراء بشكل أضحى يمثل خطرا على المنطقة".

ونقلت صحيفة "الشروق" اليوم (12 كانون الأول 2017)، عن رئيس الدبلوماسية الجزائرية قوله في افتتاح اجتماع حول مكافحة الإرهاب في إفريقيا عقد بوهران إن "تراجع الإرھاب عسكریا في سوریا والعراق، جعله یأخذ منحى آخر، ویطرح تحدیات وتھدیدات وقیودا أمنیة جدیدة".

وكشف مساهل عن وجود خطر متمثل في "عودة متوقعة لعدد من المقاتلین الإرھابیین الأجانب الأفارقة إلى بلدانھم الأصلیة أو إلى الأراضي الإفریقیة، حیث یعملون على الاستقرار بھا ومتابعة أھدافھم الإرھابیة. وقد دعا داعش عناصره إلى العودة إلى لیبیا، والساحل، ومنطقة الساحل والصحراء ككل. ووفقا لتقاریر صحفیة، فإنه قد تم تسجیل تحركات مقاتلین أجانب في ھذا الاتجاه".

وأكد وزير الخارجية الجزائري أن "الجماعات الإرھابیة الناشطة بالمنطقة تقوم بإعادة تنظیم نفسھا، وتجمیع مواردھا، وھي تستعد لتجنید ھؤلاء الوافدین الجدد، الذین یتمتعون بتدریب إیدیولوجي وعسكري، وقدرة عالیة على استغلال شبكة الإنترنت والشبكات الاجتماعیة".

النهایة

التعليقات

You are replying to: .