نائب: نشر قوة أميركية بالمناطق المتنازع عليها سيؤدي لفوضى عارمة ونتائج كارثية

طهران(إسنا) - اعلن النائب عن محافظة ديالى رعد الماس، الاحد، رفضه لنشر أي قوة أميركية في المناطق المتنازع عليها في المحافظة، فيما شدد أن نشرها سيؤدي الى "فوضى عارمة ونتائج كارثية".

وقال الماس في حديث لـ السومرية نيوز، إن "نشر أي قوة امريكية في المناطق المتنازع عليها في ديالى غير مقبول، ولأي سبب كان، ولم نتلقى حتى الان أي اشارات تؤكد هذا المسار سواء من جهات أمنية او حكومية".


وأضاف الماس، "لدينا ايمان راسخ بأن نشر أي قوة امريكية في المناطق المتنازع عليها في ديالى سيؤدي الى فوضى عارمة ونتائج كارثية لان هناك رفض شعبي لوجود الامريكان الذين يتحملون جزءا كبيرا من الاوضاع الراهنة".

وبين الماس، أن "أمن المناطق المتنازع عليها في ديالى، بعد متغيرات نشر القوات الاتحادية، مستقر والاهالي متفاعلون معها، وهي ليست بحاجة لوجود اي قوة اجنبية"، لافتا الى أن "نشر أي قوة امريكية ستكون بداية الفوضى".

وكانت العمليات المشتركة نفت، ما تناقلته مواقع الكترونية تقف خلفها "أجندات مكشوفة الاهداف" بشأن انتشار قوات أمريكية في قضاء طوزخورماتو، فيما دعت الى "عدم التعاطي" مع الجهات المروجة لها.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .