ولايتي: سوریا وقفت أمام تحالف شیطاني دولي

علی اکبر ولایتی

طهران(إسنا) - اعتبر عضو مجمع تشخیص مصلحه النظام مستشار قائد الثورة الإسلامية علي اکبر ولايتي أن الحکومة والشعب في سوریا والرئیس بشار اسد شخصیا من أرکان خط المقاومة في المنطقة قائلا انهم حفظوا ماء وجه المقاومة بالمنطقة .

واجتمع ولايتي الیوم الثلاثاء مع سفير سوریا لدی طهران عدنان محمود وأشار إلی التصورات الواهیة  لأميركا والکیان الصهیوني والسعودية  وداعمی داعش الإرهابي والإرهاب التکفیري عن قدراتهم علی هزیمة سوریا بحکومتها وشعبها غضون بضعة أسابیع قائلا انه علی خلاف أوهامهم صمد کل من الحکومة والشعب والرئیس بشار الأسد شخصیا اکثر من 6 سنوات.  
وأضاف أنهم حفظوا ماء وجه المقاومة في المنطقة وأثبتوا لدول العالم أنه یمکن الوقوف أمام تحالف شیطاني دولي قائلا ان الجمهوریة الإسلامية الإيرانية أیضا أبدت أن ما تردده من شعارات دعم المقاومة منذ انتصار الثورة یتطابق مع أفعالها ولا یوجد أي تناقض في أقوالها وأفعالها .
وأکد  ولایتي علی أن الحکومة والشعب السوري سینتصران في الحفاظ علی وحدة أراضي البلد حیال کافة المؤامرات الرامیة لتقسیمه کما أن الأعداء یتبعون أیضا هذا الهدف  في العراق ویقف الصهاینة وراءهم لأنهم ینوون کیانا "إسرائیلیا" ثانیا في المنطقة وبالتأکید لن ینجحوا.
وشدد علی أن إيران من الداعمین الرئیسیین لدول المنطقة وتحدیدا محور المقاومة.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .