حكومة البحرين تهاجم المفوض السامي لحقوق الإنسان

طهران(إسنا) - هاجم مساعد وزير الخارجية البحريني عبدالله الدوسري المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين إثر انتقاده التدهور الخطير لأوضاع حقوق الإنسان في البلاد.

کما انه كشف عن شروط تعجيزية وضعتها حكومة البحرين أمام وفد المفوضية الذي يحاول زيارة العاصمة المنامة.وقال الدوسري في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن “إتهامات ومزاعم المفوض السامي لحقوق الانسان عن البحرين مكرره ولاتستند الى أي أساس وتفتقد للمصداقية” على حد تعبيره.

وكان المفوض السامي في افتتاحه الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، أكد أن البحرين أغلقت الفضاء الديمقراطي وفرضت قيوداً شديدة على المجتمع المدني والنشاط السياسي.
وأضاف المفوض السامي في افتتاح أعمال الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان أنه جدد لفت انتباه السلطات إلى خطورة الوضع في البحرين، وشدد على أنه استمر في التأكيد على استعداد مكتبه في تقديم المساعدة بأي جهد حقيقي لمعالجة حالة حقوق الإنسان في البحرين.
وقال إن إن حكومة البحرين فرضت منذ يونيو/حزيران 2016 قيودا شديدة على المجتمع المدني والنشاط السياسي من خلال الاعتقالات والتخويف وحظر السفر وأوامر الإغلاق مع تزايد تقارير ممارسة التعذيب من السلطات الأمنية.
ونشرت المفوضية السامية الخطاب الكامل حيث أشار المفوض إلى أن جهوده قوبلت بحالات بإنكار فارغ، واتهامات لا أساس لها، وبشروط غير معقولة في اللحظات الأخيرة للبعثات التقنية.
وأكد أنه لا يمكن لأي حملة للعلاقات العامة أن تتعامل مع الانتهاكات التي يتعرض لها شعب البحرين. مضيفاً هم يستحقون الاحترام الحقيقي لحقوقهم الإنسانية.
المصدر: قناة اللؤلؤة

النهایة

التعليقات

You are replying to: .