تأکید إیراني ترکي علی وقف العنف ضد مسلمي میانمار

150498257655642100.jpg

طهران(إسنا) - أکد الرئیسان الإیرانی حسن روحانی والترکی رجب طیب اردوغان علی ضرورة وقف العنف ضد مسلمی میانمار بصورة عاجلة.

وصرح الرئیس روحانی خلال اجتماعه مع نظیره الترکی علی هامش قمة الدول الإسلامیة فی العاصمة الکازاخیة أستانا بأن إیران وترکیا هما دولتان هامتان ومؤثرتان علی الساحة الإقلیمیة وتعاونهما الثنائی فی مختلف المجالات وتحدیدا مکافحة الإرهاب ساهم فی إحلال الإستقرار فی المنطقة ونأمل فی أن یجنی التعاون المشترک بین طهران وأنقرة وموسکو ثمارها فی مجال إحلال الأمن والإستقرار فی سوریا.

وأضاف بأنه فی شأن القضایا الإقلیمیة تؤکد کلا البلدین علی ضرورة الحفاظ علی الحدود الجغرافیة وسیادة أراضی دول الجوار ودول المنطقة مؤکدا علی أن حدوث أی تغییر فی الحدود یعنی بدء التوترات العظیمة التی لا تصب فی مصلحة الشعوب.

کما أشار إلی الأوضاع المأساویة التی یعیشها مسلمو میانمار مؤکدا علی أن میانمار تشهد حدوث کارثة عظیمة ویجب علی قمة الدول الإسلامیة أن تهدف لوقف العنف والجرائم ضد مسلمی روهینغیا ومعالجة أوضاع الضحایا واللاجئین مشیرا إلی إرسال المساعدات الإیرانیة إلی مسلمی میانمار قریبا.

وأضاف بأنه یجب أن تسعی إیران وترکیا والدول الإسلامیة الأخری لممارسة الضغط الدولی علی حکومة میانمار لوقف العنف ضد المسلمین إلی جانب تقدیم المساعدات الإنسانیة إلیهم.

وبدوره أکد الرئیس الترکی علی أن الصراعات التی طالت عدة سنوات فی سوریا أثبتت بأنه لا یمکن حل القضایا عبر الحلول العسکریة ویجب أن لا یسمح للقوی الخارجیة بمحاصصة سوریا لصالحها.

وفی شأن أوضاع میانمار أکد اردوغان علی التعاون الإیرانی الترکی فی هذا المجال وتوجیه التحذیر للسلطات المیانماریة لوقف العنف بصورة عاجلة.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .