ظريف حول الاتفاق النووي: إيران تفي بالتزاماتها خلافا للولايات المتحدة

ظریف

طهران(إسنا) - قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف، إن بلاده لم تسع يوما لامتلاك سلاح نووى، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية انتهكت روح الاتفاقية النووية التى أبرمتها طهران مع الدول الغربية فى يوليو 2016.

وأضاف "ظريف"، فى مقابلة مع قناة CNN الأمريكية، أجراها المذيع الشهير فريد زكريا، بمناسبة مرور عامين على عقد الاتفاق النووي بين المجتمع الدولي وطهران أن بلاده أكدت قبل وبعد الاتفاقية أنها لا تمتلك برنامجا للتسلح أو PMD، وهو أيضا ما أيدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتابع ظریف حديثه خلال المقابلة، مشيرا إلى أن الجماعات الإرهابية تحصل على السلاح من حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية، وأن سياسة إیران الثابتة تعارض الإرهاب والتطرف، متابعا: "ساعدنا من حاربوا الإرهاب فى المنطقة".

وأكد "ظريف"، أن بلاده وقعت ضحية الأسلحة الكيميائية فى الماضى، ولم تستخدمها قط، ولم تسع لامتلاك سلاح كيميائى، مضيفا أن طهران تعتقد أن هذا النوع من السلاح يتعارض مع أيديولوجيتها، وكذلك الأسلحة النووية التى تعد تهديدا لأمنها ولن تساهم فى استقرارها.

وشدد علی أن إيران تفي بالتزاماتها كاملة بمقتضى الصفقة النووية، خلافا للولايات المتحدة التي تنتهكها وأن الطرفين اتفقا، لدى عقد الصفقة النووية، على أن تكون الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن التحقق في تطبيقها، و"كانت الوكالة أعلنت سبع مرات أن إيران تفي بالتزاماتها بإخلاص وبشكل كامل".

وأضاف: "للأسف لا نستطيع قول الشيء نفسه عن الولايات المتحدة".

وأوضح الوزير الإيراني موقفه قائلا: "على سبيل المثال، أعلن البيت الأبيض قبل بضعة أيام أن ترامب استغل حضوره في قمة مجموعة العشرين في هامبورغ للحد من التعاون التجاري مع إيران.. فهذا ليس فقط انتهاكا لنص الاتفاق النووي، بل هو أيضا انتهاك لجوهر الاتفاق".

وعبر ظريف عن اعتقاده بأن على الولايات المتحدة أن تفي هي نفسها بالتزاماتها وفق الصفقة النووية، مضيفا أن الاتفاق مع الدول الست لا يمنع بلاده من تطوير برنامجها النووي السلمي

النهایة

التعليقات

You are replying to: .