طهران مستعدة لتقدیم مساعداتها لإستعادة صحة عالمة الریاضیات الإیرانیة المقیمة فی أمریکا

مریم میرزاخانی

طهران(إسنا) - أکد المتحدث باسم وزارة الخارجیة بهرام قاسمی فی إشارة إلی ماتداولته وسائل الاعلام حول تدهور صحة عالمة الریاضیات الإیرانیة مریم میرزاخانی المقیمة فی الولایات المتحدة الأمریکیة علی إستعداد إیران لتقدیم أی نوع من أنواع المساعدات لإستعادة صحتها.

وقد أصبحت عالمة الرياضيات الإيرانية مريم ميرزاخاني أول امرأة تفوز بجائزة "فيلدز" في الرياضيات، والتي تعادل جائزة "نوبل".

وكانت ميرزاخاني، الأستاذة في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، من بين أربعة علماء فازوا بالجائزة في المؤتمر الدولي للرياضيات الذي عقد في سيول وأول امرأة من بين 56 فائزاً بالجائزة منذ اطلاقها في 1936.

وكانت ميرزاخاني باحثة في معهد كلاي للرياضيات وأستاذة مشاركة في جامعة برنستون سنة 2004.

ونقل موقع جامعة ستانفورد على الإنترنت عن ميرزاخاني قولها: "هذا شرف كبير. سأكون سعيدة إذا شجع هذا عالمات الرياضيات الشابات". وأضافت: "أنا متأكدة من فوز مزيد من النساء بمثل هذه الجائزة في الأعوام المقبلة".

وميرزاخاني (37 عاما) ولدت في طهران وعاشت هناك حتى بدأت الدراسة لنيل درجة الدكتوراه من جامعة "هارفارد". وقالت إنها كانت تحلم وهي صغيرة بأن تصبح كاتبة، لكنها تابعت شغفها بحل المعادلات الرياضية. وقالت: "إنه أمر ممتع... يشبه حل الأحجيات أو توصيل النقاط ببعضها بعضاً... شعرت أن هذا شيء استطيع القيام به وأردت الاستمرار في هذا الطريق".

وذكر الموقع أن ميرزاخاني نالت الجائزة تقديراً لعملها في فهم تناظري الأسطح المنحنية.

وتمنح الجوائز كل أربع سنوات. وسلمت جوائز رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي، وهي أول امرأة تتقلد هذا المنصب.

وقد حصلت على الاعتراف الدولي وهي في المرحلة الثانوية بعد تلقي الميداليات الذهبية في كل من أولمبياد الرياضيات الدولي (هونغ كونغ 1994) وسجلت 41 نقطة من 42 ، لتحتل المرتبة 23 لها بالاشتراك مع خمسة من المشاركين الآخرين ، وفي الأولمبياد الدولي للرياضيات (كندا 1995) حصلت على الدرجة الكاملة 42 نقطة من أصل 42 نقطة، لتحتل المرتبة 1 لها بالاشتراك مع 14 شخصاً من المشاركين الآخرين.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .