تركيا تشكل عصابة مسلحة جديدة ضد الحكومة السورية

طهران(إسنا) - أثبتت الحكومة التركية مرة أخرى عزمها على المضي بسياسة خوض المغامرات في سوريا واجهاض الحلول السياسية بعد أن قامت بتشكيل عصابة مسلحة جديدة للحرب ضد سوريا.

وأفاد وكالات اطلعت عليها "سكاي برس"، بان 50 شخصا من زعماء قبائل منطقتي الجزيرة والفرات السورية اجتمعوا في مدينة شانلي اورفا التركيمة، وقاموا بتشكيل جيش قبائل الجزيرة والفرات زاعمين أن الهدف منه هو تطهير المنطقة من عناصر داعش، ومقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD).

وتم هذا الاجتماع رفيع المستوى في فندق مدينة شانلي اورفا التركية بمشاركة زعماء قبائل الجزيرة والفرات وتحت تدابير أمنية مشددة؛ وقد دعا المؤتمرون الزعماء الكرد، العرب، السنة والشيعة في مناطق الرقة، الحسكة ودير الزور للتحالف مع جيش قبائل الجزيرة والفرات.

وجاء في بيان المؤتمر انهم شكلوا جيش قبائل الجزيرة والفرات من أجل اسقاط بشار الأسد والحرب على الإيرانيين، الروس وحزب الله، وتصفية جماعات داعش ومليشيات حزب الاتحاد الديمقراطي"، حسب زعم المؤتمرين.

ويضيف البيان، سيتم تشكيل جيش قبائل الجزيرة والفرات بالاعتماد على جنود هذه القبائل، الضباط المنشقين من جيش بشار الأسد، وتحت قيادة قادة الجيش السوري الحر".

ويتضح من تشكيل هذه العصابة المسلحة في احد الفنادق التركية أن الحكومة التركية ما تزال لا تأبه بالتائج السلبية لسياساتها ومغامراتها في سوريا وتصر على الحيلولة دون اي حل سياسي للأزمة السورية يؤدي الى حقن الدماء واستعادة سوريا استقرارها.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .