عائلة ترمب تدفع 38 مليون دولار ضريبة لعام واحد

طهران(إسنا) - كشفت وسائل اعلام بأن الرئيس الاميركي دونالد ترمب، دفع في العام 2005، مبلغ 38 مليون دولار ضريبة عن دخله السنوي الى جانب وزوجته لذلك العام، وبلغ دخله اكثر من 150 مليون دولار.

وذكرت قناة "ام اس ان بي سي" الأميركية، بأنها حصلت على وثيقة ضريبية  للرئيس الأميركي دونالد ترمب، تكشف ان "ترمب دفع عام 2005، مبلغ 38 مليون دولار ضريبة عن دخله وزوجته السنوي لذلك العام والذي بلغ اكثر من 150 مليون دولار".

واضافت ان "الوثيقة  كانت قد وصلت عن طريق البريد العادي إلى الصحفي الاستقصائي الحائز على جائزة بيولتزر في الإعلام، ديفيد كي جونستون، اظهرت انها تحتوي على البيانات الضريبية للرئيس ترامب عام 2005. "

من جانبه أكد البيت الأبيض صحة الوثيقة في بيان بعث به إلى القناة قائلاً "قبل أن يتم انتخابه، كان الرئيس ترمب أحد اكثر رجال الأعمال نجاحاً في العالم، وكجزء من مسؤوليته تجاه شركته وعائلته وموظفيه فإنه لم يدفع ضريبة أقل مما هو مطلوب منه قانونياً"، واصفاً نشر الوثيقة القانونية بأنه "مخالف للقانون"، وهو امر نفته القناة، باعتبار أن حق حرية النشر امر كفله الدستور للأميركيين في التعديل الأول منه. 

يذكر ان  العديد من الجهات في الولايات المتحدة تحاول الضغط على الرئيس الأميركي بهدف كشف سجلاته الضريبية بغية معرفة معلومات تتعلق بحصوله على اموال من جهات دولية وماهية تلك الجهات او الصلات التي تربطها به، وأن القانون الأميركي لا يلزم الرئيس بالكشف عن ضرائبه، ولكنه اصبح تقليداً متداولاً منذ عهد نيكسون. 

وفاز ترمب كمرشح للجمهوريين في الانتخابات الرئاسية الاميركية التي اجريت في 50 ولاية بالاضافة الى العاصمة واشنطن واعلن عن نتائجها يوم الاربعاء 9 من شهر تشرين الثاني 2016، حيث انتخب ترمب رئيسا جديدا للولايات المتحدة الاميركية بعد فوزه على منافسته هيلاري كلنتون، بنتيجة 279 مقابل 218، ليصبح الرئيس الـ45 لبلاده.

ان ار تی

النهایة

التعليقات

You are replying to: .