• الثلاثاء / ٣ يناير ٢٠١٧ / ١٤:٣٢
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 95101408985
  • Journalist : 90068

ولايتي: خروج قوات حزب الله من سوريا مجرد دعاية

دیدار نوری مالکی با علی اکبر ولایتی

طهران(إسنا)_أكد رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي اليوم الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني أنه لاصحة علي الإطلاق لما أشیع بشأن خروج حزب الله من سوريا بعد تنفیذ إتفاقیة وقف اطلاق النار قائلا أن هذا النبأ يعتبر من دعايات و مزاعم العدو.

وعقب لقائه مع نائب رئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي فی طهران ردا علي وجود بعض المخاوف بشأن إنسحاب ايران عن مواقفها عقب إجتماع موسكو، قال في تصريح صحفي أن مواقف ايران ثابتة وهي تقدیم الدعم الكامل و المستمر لجبهة المقاومة.

وتابع أنه نظرا إلي أن سوريا تعتبر حلقة مهمة في جبهة المقاومة ايران قد وقفت إلي جانب سوريا حكومة و شعبا من بداية هذه المؤامرات الإقليمية و الدولية‌ ضد دمشق و هذا الموقف مستمر.

وشدد علي مواقف ايران المبدئیة قائلا أن ايران لن تنسحب ابدا من مواقفها الرئيسية في دعم المقاومة ويجب علي الأخرين الذين أدوا دورا سلبيا في سوريا و اليوم يتدخلون في شؤون البلاد و لا يريدون الأمن و الإستقرار فيها، أن يعلموا أن سجلهم لدي الحكومة و الشعب السوري اسود.

وأضاف أن هدف سوريا حكومة‌ و شعبا هو الحفاظ علي سلامة اراضي البلاد ودعم الحكومة الشرعية وتقرير مصير الشعب وعدم التدخل الأجنبي في شؤونها.

وبشأن التواجد الإيراني في سوريا أكد أن ايران حضرت في سوريا تلبية لدعوة الأخيرة قائلا أن ايران مسرورة بأنها شريكة في إنتصارات الشعب السوري و المقاومة.

وأشار إلي العلاقات بين طهران و موسكو واصفا ایاها بأنها ودية و استراتيجية قائلا أن البلدين قاما بالتنسيق معا في سوريا لمساعدتها.

ولفت إلي المزاعم المنتشرة بشأن خروج قوات حزب الله من سوريا بعد إتفاق الهدنة في البلاد قائلا أن هذا يعتبر من مزاعم العدو. حزب الله قدمت عددا کثیرا من الشهداء في سوريا كما قدمت مساعدات كبيرة إلي الحكومة السورية.

وأضاف أن الحكومة السورية تعتبر حزب الله وقادتها السيد حسن نصرالله كـأصدقاءها وكل المزاعم التي طرحت في هذا المجال تعتبر من دعايات العدو معربا عن أمله بإنتصار المقاومة في  الموصل.

النهاية

التعليقات

You are replying to: .