• الأحد / ١ يناير ٢٠١٧ / ١٢:١٠
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 95101207236
  • Journalist : 90068

خلال لقائه مع وليد المعلم؛

ولايتي: إنتصار حلب کان عظیما

نشست خبری علی اکبر ولایتی

طهران(إسنا)_إعتبر رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية التابع لمجمع تشخيص مصلحة النظام "علي اكبر ولايتي" الإنتصارات في حلب بسوريا بأنها "فتح الفتوح" وعظیمة.

وقال ولايتي اليوم الأحد 1 يناير/كانون الثاني خلال إجتماعه بـوزير الخارجية السوري وليد المعلم والوفد المرافق له أن تحقيق الإنتصار في حلب يعتبر إنتصارا عظيما كما اعترف به المعارضون.

وبدوره أشار الوزير السوري إلی المفاوضات المرتقبة في استانا قائلا أن لإنجاح المفاوضات بـأستانا يجب التمييز بين المجموعات المسلحة و المجموعات الإرهابية كـجبهة النصرة لكي يشعر الشعب السوري بـالأمن.

وإعتبر الإنتصارات في حلب بأنها تشکل انتصارا مشتركا لإيران و روسيا و سوريا مضيفا أن هذه الإنتصارات تحققت بالجهود التي بذلتها المقاومة جنبا إلي جنب.

ولفت إلی أننا نبحث عن وقف العملية العسكرية في سوريا لـفتح باب حوار سوري-سوري مشددا علی أن تحرير حلب ووقف العملية العسكرية يعتبران فرصة تاريخية و حقيقية لـبناء مستقبل سوريا.

وقال أننا إنتصرنا في حلب و نشكر ايران شعبا وقيادة وأن الدعم الإيراني سياسيا و اقتصاديا و عسكريا كان للوقوف أمام الإرهاب.

وأضاف أن التنسيق بين ايران و سوريا و روسيا أدي إلی القضاء علی الإرهاب و الحصول علی الحل السياسي في سوريا.

النهاية

التعليقات

You are replying to: .