• الثلاثاء / ١٥ نوفمبر ٢٠١٦ / ١٢:٤٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 95082517711
  • Journalist : 90068

ولایتي:التواجد الإستشاری الإیرانی فی العراق یأتی لمواجهة تقسیمه

دیدار سفیر ترکیه در تهران با ولایتی

طهران(إسنا) - أكد رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام "علي اكبر ولايتي" اليوم الثلاثاء علي أن التواجد الإستشاري لإيران في العراق یأتی فی إطار مواجهة تقسیمه.

وبحث خلال لقائه مع وزير الدفاع الفرنسي السابق الذی یزور ايران حالیا آخر التطورات في المنطقة لاسيما سوريا و العراق مؤكدا علي دور ايران المؤثر في التصدي للإرهاب.

وأشار إلي التصريحات السابقة لوزيري الخارجية الإيراني والأمريكي بشأن مستوي تعاون ايران مع بغداد قائلا أننا ندعم العراق مع إحترام وحدة أراضيه حیث يؤكد المسؤولون العراقيون لو لا ايران لوصل داعش إلی بغداد.

ولفت إلي أن الشيعة و السنة والأكراد و الأقليات الدينية كالمسیحیین و اليزيدييين في العراق یتعاشون جنبا إلی جنب قائلا أن الأمريكيین حاولوا في زمن ما تقسيم العراق بثلاثة اقسام في حين خالفت ايران التقسیم دول المنطقة و العراق والتدخل فی شؤونها.

وأضاف أننا نثق بتعايش الشيعة و السنة والأكراد إلي جانب باقي الأقليات في دولة العراق الديموقراطية.

وأکد علی أن ايران تعارض ایجاد  أي تغيير في حدود دول المنطقة كما أن بعض دول المنطقة طامعة بأجزاء من العراق ونحن نعارض هذه المسألة.

وإستطرد قائلا أننا نؤکد الحفاظ علي وحدة أراضي العراق وإرساء السلام و الأمن فيه و في المنطقة و من أجل ذلك يعتبر التعاون الإستشاري بين ايران و العراق  أمرا طبيعيا.

وبدوره أشار وزير الدفاع الفرنسي السابق إلي التصريحات المسبقة لـوزير الخارجية الأمريكي بشأن الإتفاق النووي المبرم بين ايران و الدول السداسية قائلا أن هذا الإتفاق يعتبر أمرا هاما و يضمن الإستقرار و الأمن في المنطقة و العالم.

وأضاف أن ايران تعد قدرة كبيرة‌ وهامة في المنطقة و العالم حتي دون برنامجها النووي كما نعتقد أن مكافحة الإرهاب و حل الأزمات في الدول المختلفة منها سوريا و العراق يتطلب التعاون الإيراني.

النهاية

التعليقات

You are replying to: .