• الاثنين / ١٤ نوفمبر ٢٠١٦ / ٠٩:٠٠
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 95082416421
  • Journalist : 90068

لاريجاني:إیران ترید أن یکون العراق آمنا ومستقرا

دیدار هیات نمایندگان مجلس تونس با لاریجانی

طهران(إسنا) - قال رئيس مجلس الشوري الإسلامي "علي لاريجاني" أن إیران ترید أن یکون العراق آمنا ومستقرا.

وأضاف لدي إستقباله امين عام حزب الدعوة الاسلامية تنظيم العراق والنائب السابق للرئيس العراقي خضير الخزاعي أنه یمکن تحقیق الرخاء السلام فی العراق بصورة کاملة عبر تعزیز الوحدة وتحالف القوي السياسية العراقية وتبني سياسات متماسكة أمام المشاكل المختلفة منها القضايا الإقتصادية و الإعتماد  علي الإنتاج المحلی.

وأشار إلي العلاقات الجيدة التی تجمع بين البلدين في المجالات المختلفة منها الإقتصادية والسياسية والثقافية واصفا العراق بأنه بلد شقيق ومسلم قائلا أن إیران ترید دوما وجود العراق الآمن والمستقر مع رفاهية كاملة لكل أبناء شعبه في فترة بعد حكومة صدام.

وأضاف أن الأخبار السارة بشأن تحقیق الإنتصارات الأخيرة للقوات الشعبية العراقية ضد المجموعات الإرهابية التكفيرية التي إرتكبت جرائم بشعة في المنطقة تثیر سرورنا وشعوب المنطقة  ونأمل أن نشهد ايام افضل في الظروف الراهنة في العراق.

واعتبر وحدة الأطياف العراقية أمام الأزمات السياسية و الإقتصادية والأمنية امر ضروري مؤكدا علي أهمية تعزيز العلاقات بين الدول الإسلامية‌والعربية مضيفا أن ايران تسير في هذا الإتجاه بتصرفات حكیمة لكن ينبغي علي بعض الدول في المنطقة أن يتصرف بصورة‌ بنّاءة.

وبدوره أشار الجانب العراقي إلي القواسم الدينية والثقافية و التاريخية والجغرافية المشتركة بين البلدين مضيفا أن ايران و العراق یتمتعان بالعلاقات المتينة علي اساس الإحترام والمصالح المتبادلة.

وأشار إلي الظروف الميدانية في العراق في مجال مكافحة الإرهاب لاسيما الأوضاع فی الموصل معربا عن أمله بأن يشهد العراق إجتثاث جذور الإرهاب قریبا.

وأشاد بالدور الإيراني لإرساء السلام و الإستقرار في العراق مشيرا إلي أن بناء مجتمع مستقر فی الاجواء الآمنة‌ مع تحقیق الإزدهار الإقتصادي في العراق يتطلب مزید من الوحدة بین الأطياف العراقية مؤكدا علي ضرورة تعزيز العلاقات بین الدول العربيةو الإسلامية.

النهاية

التعليقات

You are replying to: .