• الثلاثاء / ٨ نوفمبر ٢٠١٦ / ١١:٢٥
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 95081812611
  • Journalist : 90068

اميرعبداللهيان:لیست لدی أمریکا إرادة جادة لمکافحة الإرهاب في المنطقة

دیدار میخائیل باگدانف ،معاون وزیر خارجه روسیه با امیر عبداللهیان

طهران(إسنا) - أكد المستشار الخاص لرئيس مجلس الشوري الإسلامي "حسين اميرعبداللهيان" علی أنه لاتوجد ارادة جادة لدي أمريكا لمكافحة الإرهاب في المنطقة.

وقال لدي إستقباله نائبة وزير الخارجية السويدي هانيكا سودر أن ايران قدمت حلولا سياسية واقعية مبنیة علي إحترام الدول بهدف تسویة جميع الأزمات في المنطقة منها سوريا و اليمن والبحرين لكن لاتوجد هناك إرادة جادة لدي بعض الجهات الإقليمية الفاعلة للتسوية‌ السياسية للأزمات.

وأشار إلي أخر التطورات بسوريا قائلا أنه يمكن القول أن احدي الميزات للأزمات في المنطقة لاسيما ازمة الإرهاب في سوريا هي  مد الأزمة إلي باقي البلدان.

وبشأن الملفین العراقي و الفلسطيني أضاف أنه لايوجد أفق بشأن القضیة الفلسطينیة مادام يستمر الإستيطان و الإعتداءات و قتل الفلسطينين وتجاهل حقوق الفلسطينين.

واستطرد قائلا أن لدي ايران حدود مشتركة مع العراق تصل إلي اكثر من 1300 كيلومتر ومن هذا المنطلق الأمن العراقي یهم بالنسبة لنا معربا عن سعادته بتحرير الموصل من يد الإرهابيين في المستقبل القريب.

وأضاف أن امريكا تدير ملف داعش ولايوجد لديها أي إرادة جادة لمكافحة الإرهاب في المنطقة .

ولفت إلي آخر التطورات في البحرين و اليمن قائلا أن البحرين بلد صغير له مشاكل كبيرة ويعتبر إنتهاك حقوق الإنسان وسحب الجنسية عن بعض المواطنین من المخاوف الموجودة في المجتمع البحريني.

وبشأن ملف اليمن صرح أن الأوضاع الإنسانية في اليمن كارثية ويجب أن تتوقف الحرب بأسرع وقت ولابد أن ينكسر الحصار الإنساني عن مواطنيه.

وأكد أنه ليس لإيران أی تواجد عسكري في اليمن لكن ندعمه.

وأشارت نائبة وزير الخارجية السويدي إلي دور ايران ومكانتها في المنطقة مرحبة بتطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين خاصة في المجالات الإقتصادية و التجارية و البرلمانية.

وأعربت عن إرتياحها من الإتفاق النووي قائلة: نأمل أن ينتهي الإتفاق النووي إلي نتائج جيدة و إيجابية.

النهاية

التعليقات

You are replying to: .