• السبت / ٢٧ أغسطس ٢٠١٦ / ١٦:٠٩
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 95060103760
  • Journalist : 71475

إيران والهند تؤکدان علی تعزیز التعاون الدفاعی لمواجهة التهدیدات المشترکة

دیدار امیر دریابان شمخانی دبیر شورای امنیت ملی با سید عمار حکیم رییس مجلس اعلای اسلامی عراق

طهران(إسنا) - إجتمع مستشار قائد الثورة الاسلامیة أمین مجلس الأعلی للأمن القومي علي شمخاني في الیوم الثاني من زیارته للهند مع مستشار رئيس الوزراء الهندي للأمن القومي "اجیت دوال" حیث بحثا تعزیز التعاون الثنائي في المجالات المختلفة.

وأکد شمخاني خلال الإجتماع علی ضرورة تسریع وتیرة تبادل المواقف واتخاذ الإتجاهات المشترکة والتعاون في المجالات المختلفة قائلا ان إستیاء بعض القوی الإقلیمیة والعالمیة إزاء العلاقات القریبة بین طهران ونیودلهی یستدعی زیادة الوعی ومواجهة الأسباب الرادعة في العلاقات الثنائیة بین البلدین.

وقال ان الإرهاب والتطرف یشکلان تهدیدا لأمن المنطقة وشبه قارة الهند وآسیا الوسطی قائلا ان مواجهة الجماعات الإرهابیة والدول الداعمة لها تعتبر واجبا مشترکا بالنسبة للمجتمع الدولی في إطار الحفاظ علی السلام والإستقرار.

وأکد شمخاني إستعداد بلاده لتفعیل محور التعاون المشترک بین طهران ونیودلهی وموسکو في مجال القضایا الأمنیة وتهدیدا في التصدی للإرهاب والمساعدة علی عودة الأمن والإستقرار إلی أفغانستان قائلا انه یجب توحید الجهود المشترکة لوضع حد لبعض القضایا السیاسیة بین دول المنطقة.

وشدد شمخاني علی ضرورة تفعیل لجنة التعاون الدفاعي المشترکة علی شکل جدید لتعزیز العلاقات العسکریة والدفاعیة بین البلدین فضلا عن التعاون في مجال تبادل المعلومات السایبریة لمواجهة التهدیدات المشترکة.

وفي سیاق آخر، قال ان الإقتصاد الإيراني والهندي یوفر فرص جدیدة لتحقیق التنمیة الإقتصادیة في المنطقة.

من جانبه قال اجیت دوال ان بلاده تستعد للتعاون مع إيران في إستخدام قدرات البلدین في مجال تعزیز التعاون السایبري والطاقة مؤکدا علی ضرورة تفعیل لجنة التعاون الدفاعي المشترکة بین البلدین في ظل الظروف التي تعیشها المنطقة.

وأشار إلی أن التطورات الجیواستراتیجیة في منطقتي غرب وشرق آسیا تستدعی تعزیز الحوارات المستمرة بین الدول الفعالة مصرحا أن الحکومة الهندیة ترحب بالمفاوضات الإستراتیجیة بین ایران والهند والصین وروسیا في مجال القضایا الأمنیة والسیاسیة والإقتصادیة.

النهایة

التعليقات

You are replying to: .