• السبت / ٦ أغسطس ٢٠١٦ / ١٤:٣٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 95050109547
  • Journalist : 90068

إیران وأفغانستان تؤکدان علی تعزیز التعاون الإستراتیجي

دیدار مشاور عالی امنیت ملی افغانستان با شمخانی

طهران(إسنا) - أكد أمين المجلس الأعلي للأمن القومي "علي شمخاني" اليوم السبت خلال استقباله مستشار الأمن القومی الأفغانی علي ضرورة‌ تعزیز التعاون الإستراتيجي بين ايران و افغانستان وإستمرار المفاوضات الأمنية بين البلدين.

وأشار خلال الإجتماع مع محمد حنيف أتمر إلي عدم استتباب الأمن في افغانستان نتيجة تواجد القوات الأجنبية في البلاد وتوسيع نطاق الأزمات الأمنية فيها منذ إحتلالها بيد الأمريكيين مشيدا بزيادة دور القوات الأفغانية في توفير الأمن وتحقق السلام فيها قائلا أن هذا الدور دلالة واضحة علي تنشيط إمكانيات أفغانستان الواسعة في توفير الأمن.

ولفت إلي المفاوضات التی تجری حالیا بين البلدين بشأن مسألة المياه الحدودية وكيفية‌ الإستفادة منها مصرحا أن الماء يعتبر من العوامل الرئيسية لتطوير وإزدهار المناطق الحدودية بين البلدين ومن هذا المنطلق يجب الإهتمام به في اطار الحق المشترك بإعتباره عاملا رئيسيا لزيادة المحبة وتوفير التسهيلات لسكان المناطق الحدودیة.

كما انتقد شمخاني التحركات التخريبية التي تقوم بها بعض دول المنطقة مشددا علي أن الكيان الصهيوني يعتبر العدو الرئيسي للعالم الإسلامي و نعتبر جمیع الممارسات التی تؤدي إلي إضعاف قدرات البلدان الإسلامية بأنها غیر مقبولة وتصب فی مصلحة الکیان الصهیونی.

وبدوره أشاد محمد حنيف اتمر بدور إيران البناء في تحقیق الإزدهار فی بلده قائلا أنه يمكن مكافحة الإرهاب و التطرف عبر التعاون مع جمیع البلدان.

وأشار إلي إرادة افغانستان لمتابعة وثائق التعاون الموقعة بين البلدين داعيا إلي توسيع نطاق التعاون لتوفير الأمن المستدام وتقدیم المساعدات في مجال مكافحة الإرهاب و تهريب المخدرات.

النهاية

التعليقات

You are replying to: .