• الأربعاء / ٥ يناير ٢٠٢٢ / ٠٩:٢٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400101510989
  • صحفي : 71475

العمید قاآني: سننتقم لدماء الشهيد سليماني بأسلوبنا

العمید قاآني: سننتقم لدماء الشهيد سليماني بأسلوبنا

طهران(إسنا) - أکد قائد فيلق القدس العمید إسماعیل قاآني: "سنأخذ الثأر لدماء الشهید قاسم سلیماني من العدو قائلا: طبعا ليس لدينا أسلوب المجرمين، لكن لدينا أسلوبنا الخاص".

وقال العمید قاآني في مراسم تأبين الجنرال سليماني بقاعة المؤتمرات في برج ميلاد مخاطبا الأعداء: "إنكم أصغر من أن تعرفوا ما هو مخفي في ثقافة الإسلام والشيعة الثرية. لا تعرفون معنى الاستشهاد. أنتم لا تفهمون دفاع وجهاد واستشهاد الشهيد. هل تظنون بان استشهاد الشهداء يوقف طريقهم؟ هل أدركتم ما الخطأ الذي اقترفتموه، لقد ارتكبتم أخطر جريمة حسب الأعراف الدولية. لكن الشهيد سليماني، أقوى من الجنرال سليماني، يسير في طريق الحقيقة في العالم ويتقدم يومًا بعد يوم.

وأشار الجنرال قاآني إلى أن تكريم الجنرال سليماني يعني تكريم جميع شهداء جبهة المقاومة، مضيفًا: "اعتقد العدو أنه بالجريمة التي ارتكبها وقام بأدنى عمل، سيتوقف مسار الشهيد سليماني. جريمة(الرئیس الأمریکي دونالد) ترامب وأعوانه واضحة لنا، فلا أحد أذل بومبيو المجرم مثل الشهيد سليماني. ظن أن إذلاله سينتهي باستشهاد سليماني. ترامب وجميع الذين اغتالوا الجنرال سليماني سرا وعلانیة هم تحت مجهر جميع الرجال الأحرار في العالم. إن المجتمع الإسلامي وأحرار العالم، سينتقمون منكم بطریقة لن تنسوها طیلة حياتكم.

وفي النهاية قال قاآني: "انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة كان أحد الأهداف لکن بالطبع حدث الأکبر من ذلک وتم طردها. شعب العراق والمنطقة لن يتسامحوا مع الولایات المتحدة. ثأرنا الکبیر سيؤخذ منكم، لکن لدينا أسلوبنا الخاص وليس لدينا اسلوب المجرمين. طريق المقاومة مستمر وسيف المقاومة يقضی علی الأعداء.

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.