• الاثنين / ٦ ديسمبر ٢٠٢١ / ١٠:١٧
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400091511241
  • صحفي : 71475

خطيب زاده: لا نلتزم بأي زیادة أو نقصان فی الإتفاق النووي

خطيب زاده: لا نلتزم بأي زیادة أو نقصان فی الإتفاق النووي

طهران(إسنا) - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعید خطیب زاده فی معرض تعلیقه علی الأحداث والاشتباكات التي وقعت على الحدود بين إيران وأفغانستان وسبب هذه الاشتباكات: "هذا الحادث كان بسبب عدم إلمام حرس الحدود الجديد في الهیئة الحاکمة بأفغانستان ".

وأضاف خطيب زاده في مؤتمره الأسبوعي مع الصحفیین: "من أجل منع وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل، أنشأنا خطوطًا مباشرة بين الجانبين للحديث عن مثل هذه الحالات العاجلة حتی لا تقع حوادث أخرى مماثلة بين الطرفين.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الجولة القادمة من مفاوضات فيينا ستعقد خلال الأیام القلیلة المقبلة مضیفا: "سيتم حسم الموعد واليوم المحدد خلال المحادثات بين السيد مورا والسيد باقري".

وشدد خطيب زاده: "نعلم ما نريده في محادثات فيينا. ما نريده هو في إطار الإتفاق النووي. دخل الفريق الإيراني المفاوض محادثات فيينا بتفاعل ومرونة.

وأکد المتحدث باسم الخارجیة اننا لا نقبل زیادة أو نقصان فی الإتفاق النووي.

ورداً على سؤال آخر بخصوص قرار بعض الدول الاعتراف بطالبان كحكومة أفغانستان، وقال إن مستقبل أفغانستان يجب أن يقوم على إرادة شعب هذا البلد وبالتأكيد لا يمكن لحکومة لیست شاملة ولاتعکس الترکیبة القومیة فی هذا البلد تشكيل مستقبل أفغانستان لمسار واضح ومستقر، وهذا موضوع تم التأكيد عليه وسماعه أيضًا في مؤتمر طهران.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .