• الاثنين / ١٨ أكتوبر ٢٠٢١ / ١٠:١٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400072618341
  • صحفي : 71475

خطیب زاده: لم نضع شرطا مسبقا للولایات المتحدة

خطیب زاده: لم نضع شرطا مسبقا للولایات المتحدة

طهران(إسنا) - صرح المتحدث باسم وزارة الخارجیة سعید خطیب زاده: اجتماع وزراء خارجیة الدول المجاورة لأفغانستان سیعقد حضوریاً یوم الأربعاء من الأسبوع المقبل فی طهران.

وقال خطیب زاده فی مؤتمره الصحفی مع الصحفیین المحلیین والأجانب صباح الیوم الاثنین: "الیوم فی طهران نستضیف وزیر الخارجیة الفنزویلی".

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجیة المحادثات التی جرت یوم الخمیس الماضی بین إیران ومسؤول رفیع المستوی فی الاتحاد الأوروبی بأنها کانت محادثات جیدة وبناءة. وإتفق الجانبان علی مواصلة المحادثات خلال الأیام المقبلة في بروکسل.

وتابع أن بعض التحدیات والعوائق تسببت في عدم إثمار الجولات الست من مفاوضات فیینا ویجب البحث فیها خلال المشاورات.

کما قال انه جرت المحادثات بين إيران والسعودية في أجواء ودية وإيجابية وتم التشاور حول القضايا الثنائية والإقليمية. کما تمت مناقشة النقاط التي كان ينبغي طرحها والحوار بشأنها بين وفدي البلدين. هذه المحادثات والاتصالات مستمرة. الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله عن هذه المحادثات هو أن هذه المحادثات محترمة وجادة بنفس القدر، ونأمل أن تؤتي ثمارها، ويجب أن نسمح لهذه المحادثات بالاستمرار في طريقها وقناتها للوصول إلى ثمار. ".

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجیة: اجتماع وزراء خارجیة الدول المجاورة لأفغانستان سیعقد حضوریاً الأربعاء المقبل فی طهران.

کما أعلن خطیب زاده عن مشارکة إیران فی اجتماع موسکو بشأن أفغانستان علی مستوی المبعوث الخاص. ولم یؤکد المتحدث باسم الخارجیة التقاریر بشأن زیارة وفد سعودی لطهران.

وردا على سؤال حول تصريحات الرئيس الأذربيجاني ضد إيران، بما في ذلك قضية تهريب المخدرات، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية: ننصح أشقائنا في أذربيجان بالسماح بإجراء محادثات بين المسؤولين من خلال القنوات الدبلوماسية قبل الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام. لقد بعثوا برسائل طيبة وبناءة وأخوية عبر القنوات الدبلوماسية ، وينبغي السماح لهذه المحادثات بالاستمرار في نفس الاتجاه.

وتابع: "قد يكون واضحا ما هو الغرض من بعض التصريحات الإعلامية الصادرة عن السلطات الأذربيجانية. بالطبع، أنا لا أقرأ النوايا، وننصح السلطات الأذربيجانية بعدم السماح لأي طرف ثالث بإیقاعها في شرك. وقال ان العلاقات بين ايران واذربيجان علاقات طبيعية جدا وعلیهم عدم السماح بالمس بهذه العلاقات.

وقال انه ستعقد الجولة العاشرة من المحادثات السیاسیة بین إیران وجنوب إفریقیا فی طهران.

كما أكد المتحدث باسم الخارجية: "لم نضع أبدًا شرطًا مسبقًا للولايات المتحدة لأن الولايات المتحدة ليست عضوًا في الإتفاق النووي وما ذکرناه یدور حول عودة الولايات المتحدة إلى الإتفاق النووي و کذلک لالتزاماتها بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2231. الهدف الرئيسي هو ضمان رفع جميع العقوبات وضمان عدم سخرية واشنطن من العالم مرة أخرى حتى يمكن تحقيق هدفنا في الحوار البراغماتي.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .