• الأحد / ١٧ أكتوبر ٢٠٢١ / ٠٩:٥١
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400072517352
  • صحفي : 71475

خلال لقاء الأمین العام لوزارة الخارجیة النمساویة

أمیرعبداللهیان یعبر عن قلقه من تنامی داعش والجماعات التکفیریة فی أفغانستان

أمیرعبداللهیان یعبر عن قلقه من تنامی داعش والجماعات التکفیریة فی أفغانستان

طهران(إسنا) - التقی الأمین العام لوزارة الخارجیة النمساویة بیتر لافینسکی، الذی یزور الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لإجراء الجولة الخامسة من المحادثات السیاسیة بین البلدین، بوزیر الخارجیة حسین أمیر عبد اللهیان.

وفی هذا اللقاء، اعتبر وزیر الخارجیة العلاقات بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة والنمسا عریقة وقال: إننا نولی أهمیة کبیرة لهذه العلاقات.

وأعرب أمیر عبداللهیان عن أمله فی زیادة التعاون الاقتصادی والتجاری بین البلدین، وثمن تبرع النمسا باللقاح لإیران، ودعا إلی مزید من التعاون بین البلدین فی مجال مکافحة الوباء ولقاح کورونا.

وأکد وزیر الخارجیة علی ضرورة تعاطی الاتحاد الأوروبی بمسؤولیة اکثر تجاه حقوق النازحین الأفغان، وأدان الأعمال الإرهابیة فی الأسابیع الأخیرة فی أفغانستان، واصفاً تنامی تنظیم داعش والجماعات التکفیریة فی أفغانستان بالأمر الخطیر.

بدوره أشاد الأمین العام لوزارة الخارجیة النمساویة، بالعلاقات الودیة بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة والنمسا، معربا عن أمله فی إحیاء الاتفاق النووی بمشارکة جمیع الأطراف.

کما أدان الأمین العام لوزارة الخارجیة النمساویة الأعمال الإرهابیة الأخیرة فی أفغانستان، وأضاف: لدی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة والنمسا مخاوف مشترکة بشأن داعش.

کما أکد دعم النمسا لعقد اجتماعات مع جیران أفغانستان لحل مشاکل هذا البلد.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .