• السبت / ١٦ أكتوبر ٢٠٢١ / ٠٨:٥٦
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400072416401
  • صحفي : 71475

محادثات هاتفیة بین وزیری خارجیة ایران والصین

محادثات هاتفیة بین وزیری خارجیة ایران والصین

طهران(إسنا) - بحث وزیرا خارجیة الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة وجمهوریة الصین الشعبیة خلال اتصال هاتفی، آخر مستجدات العلاقات الثنائیة والتطورات الإقلیمیة والدولیة.

واستعرض وزیر الخارجیة مع نظیره الصینی آخر مستجدات العلاقات الثنائیة وأکد ضرورة تنفیذ برنامج التعاون الشامل التی مدتها 25 عاماً، مشیدا بدعم الصین القیم فی توفیر اللقاح الذی تحتاجه ایران وبحث مستجدات الاتفاق النووی.
بدوره اکد وزیر خارجیة جمهوریة الصین الشعبیة، علی موقف بکین حول ضرورة العودة الکاملة لجمیع الأطراف إلی الاتفاق النووی، مشیدا بموقف الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی هذا الشأن.
ورحب وزیر الخارجیة الصینی ببدء المحادثات بین الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة والجانب الأوروبی، مؤکدا أنه أصدر تعلیماته لزملائه بمواصلة المشاورات الوثیقة بین البلدین فی هذا الصدد بالاتصال مع نظرائهم فی وزارتی خارجیة جمهوریة الصین الشعبیة والجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.
وأعلن عن استعداد بکین لتنفیذ وثیقة التعاون التی تبلغ مدتها 25 عاما، مؤکدا علی التزام بکین بمواصلة العمل مع طهران لکبح کورونا وتوفیر اللقاح المطلوب بأی مستوی وطالما طلبت طهران.
وأکد وزیر الخارجیة الصینی فی هذا الاتصال الهاتفی أن رغبة قادة البلدین هی تعزیز العلاقات الثنائیة بشکل کامل، وبالتالی ستواصل بکین التعاون والتشاور مع الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة علی جمیع المستویات، بما فی ذلک التعاون المتبادل فی المنظمات الإقلیمیة والدولیة.
واعتبر العلاقات بین البلدین بالاستراتیجیة، مؤکدا علی اهتمام طهران الجاد لمتابعة الاتفاقات التی تم التوصل إلیها بین الرئیس شی جین بینغ ورئیسی خلال الاتصال الهاتفی الأخیر، وکذلک التنفیذ الکامل لوثیقة التعاون لمدة 25 عاما.
وعقب بدء المحادثات بین إیران والاتحاد الأوروبی، التی جرت یوم أمس علی مستوی مساعد وزیر الخارجیة ومساعد مسؤول السیاسیة الخارجیة للاتحاد الأوروبی، موضحا أبعاد المحادثات التی تمت والسیاسة الحاسمة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة حول ضرورة رفع العقوبات الأحادیة وغیر القانونیة التی فرضها الولایات المتحدة ، منتقدا تقاعس الدول الأوروبیة الثلاث.
وأکد أمیر عبد اللهیان أن المحادثات بدأت فی اتجاه إیجابی وبناء، وهو ما أکده الجانبان فی ختام مباحثات یوم الأمس، لذلک تم الاتفاق علی استمرار المحادثات علی نفس المستوی فی بروکسل خلال الأسبوعین المقبلین.

التعليقات

You are replying to: .