• الاثنين / ١١ أكتوبر ٢٠٢١ / ١٠:٠٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400071912716
  • صحفي : 71475

خطیب زاده: الاتصالات بين طهران والریاض مستمرة دون انقطاع

خطیب زاده: الاتصالات بين طهران والریاض مستمرة دون انقطاع

طهران(إسنا) - نفی المتحدث باسم وزارة الخارجیة سعید خطیب زاده الأنباء التی تناقلتها بعض وسائل الإعلام بأن مطار رفیق الحریری لم یزود الطائرة التی کانت تقل وزیر الخارجیة حسین أمیرعبداللهیان بالوقود بسبب العقوبات وأن الطائرة توجهت إلی سوریا من أجل ذلك.

وتابع سعید خطیب زاده فی مؤتمره الصحفی الیوم الإثنین: زیارة وزیر الخارجیة إلی سوریا کانت مرتقبة مسبقا. وقال "لم یکن هناک طلب للوقود والطائرة لم تحتاج للتزود بالوقود، معتبرا ما تناولته الأنباء فی هذا المجال مفبرکاً.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجیة: "روسیا ستحضر الاجتماع المقبل لوزراء خارجیة الدول المجاورة لأفغانستان، بناء علی اقتراح إیران وبموافقة الأعضاء الآخرین".

وأوضح خطيب زاده: "إيران لا تمزح مع أحد بشأن أمنها القومي، وجيراننا يعرفون ذلك جيدًا، وقد تم إرسال الرسائل إلى الجيران بحزم".

وتابع: "لا نتسامح مع وجود کیان محتل للقدس في أي دولة قریبة منا جغرافياً وفي جوارنا".

وردا على سؤال آخر حول العلاقات بين إيران وأذربيجان، قال: العلاقات بين البلدین علاقات طبيعية وتعطيلها غير طبيعي. اتبعت العلاقات الإيرانية الأذربيجانية دائمًا منطقًا صحيحًا.

وفیما یتعلق بالحوار الإیراني السعودي قال انه جرت الجولات الأربع من المحادثات مع السعودية في بغداد، وجرت الجولة الأخيرة عندما كنا في نيويورك. تستمر الاتصالات وتبادل الرسائل بين البلدين دون انقطاع. كما قلت من ذي قبل، في هذه المشاورات، كان التركيز الأكبر على القضايا الثنائية والإقليمية لاسیما الخليج الفارسي. في نفس السياق، اليمن جزء من هذه المحادثات.

وصرح أنه ستكون الأيام القادمة أيامًا ستشهد فيها المزيد من الأنشطة والتفاعلات الدبلوماسية في مجال حوار فيينا والإتفاق النووي.

انتهی

  • در زمینه انتشار نظرات مخاطبان رعایت چند مورد ضروری است:
  • -لطفا نظرات خود را با حروف فارسی تایپ کنید.
  • -«ایسنا» مجاز به ویرایش ادبی نظرات مخاطبان است.
  • - ایسنا از انتشار نظراتی که حاوی مطالب کذب، توهین یا بی‌احترامی به اشخاص، قومیت‌ها، عقاید دیگران، موارد مغایر با قوانین کشور و آموزه‌های دین مبین اسلام باشد معذور است.
  • - نظرات پس از تأیید مدیر بخش مربوطه منتشر می‌شود.

التعليقات

شما در حال پاسخ به نظر «» هستید.