• الاثنين / ١١ أكتوبر ٢٠٢١ / ٠٩:٢٣
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400071912657
  • صحفي : 71475

تفاصیل حوار وزیر الخارجیة مع قناة" CNBC" خلال زیارته لنیویورك

تفاصیل حوار وزیر الخارجیة مع قناة" CNBC" خلال زیارته لنیویورك

طهران(إسنا) - تحدث وزير الخارجية حسین أمیرعبداللهیان خلال زيارته لنيويورك من أجل حضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى قناة" CNBC" الأمریکیة عن موقف إيران من مختلف القضايا، بما في ذلك المحادثات النووية، والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والحوار مع الولايات المتحدة والسعودية.

وفیما یخص مفاوضات فیینا، قال أمیرعبداللهیان: قرارنا هو العودة إلى المفاوضات ونحن ندرس بشكل مكثف نتائج محادثات فيينا. أعتقد أننا سنعود إلى المفاوضات قريبًا. لا ننوي شرب القهوة على طاولة المفاوضات. النتيجة الملموسة مهمة بالنسبة لنا. النتيجة التي توفر حقوق ومصالح الشعب الإيراني وهذا یعتمد على نوايا وإرادة وسلوك الأطراف الأخرى. أستطيع أن أقول إن لدينا اجتماعات مكثفة. سنبقي نافذة الدبلوماسية والمفاوضات مفتوحة وسنعود للمفاوضات قريبا.

وصرح قائلا: نؤکد مرة أخرى، كل شيء يعتمد على الجانب الآخر. إذا عادت الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث حقًا إلى التزاماتها ولم تستخدم الإتفاق النووي مرة أخرى كذريعة للألعاب السياسية، فستظل الجمهورية الإسلامية الطرف الأكثر صدقًا للعودة إلى التزامات الإتفاق النووي.

وفیما یخص التعاون مع الوکالة الدولیة للطاقه الذریة أضاف: نواصل تعاوننا مع وكالة الطاقة الذرية، ولكن للأسف، أظهرت الوكالة سلوكا سياسيا بدلاً من السلوك الفني والمهني في بعض تقاريرها وأعمالها. وأعتقد أنه إذا أوفت الوكالة بواجبها الفني يمكن أن تلعب دورًا بنّاءً وإيجابيًا.

وقال وزیر الخارجیة خلال حواره بشأن أفغانستان: نرى الوضع الحالي فی هذا البلد على أنه تحدٍ جديد في منطقة غرب آسيا. لدينا اتصالات مع جميع الأطراف في أفغانستان، وطالبان جزء من واقع أفغانستان، لكن تاريخ هذا البلد أظهر أن تيارًا واحدًا لا يمكنه أبدًا أن يحكم أفغانستان کلها. يمكن أن يكون تشكيل حكومة شاملة بمشاركة جميع الجماعات العرقية الأفغانية هو الحل الأفضل.

ولدی إجابته علی السؤال حول الیمن والحوار الإیراني السعودي، صرح: أولا، قضية اليمن هي قضية تجري بين اليمن والسعودية، ولا تدخل فيها الجمهورية الإسلامية الإيرانية. نحن نعتبر أي حل للقضية اليمنية على أساس الحل السياسي فقط. لكننا رحبنا دائمًا بالمحادثات الإقليمية، بما في ذلك المحادثات مع السعودية. لقد بدأنا محادثات جديدة وأعتقد أنها تسير على الطريق الصحيح. رفضت الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ البداية الحل العسكري لليمن وقدمت حلاً سياسياً.

وفی معرض رده علی سؤال بشأن إعفاءات للشؤون الإنسانية بینها الأدویة والتی تتحدث عنها الولایات المتحدة وتقول انها لیست ضمن العقوبات، أکد أمیرعبداللهیان: أشك في نوايا الأمريكيين. ما يقوله الأمريكيون عن الأدوية والمعدات الطبية بعيد كل البعد عما يحدث.

وعن برنامج إیران النووي السلمي، قال: نواصل برنامجنا النووي السلمي. لكن ادعاء بشأن محاولة إیران لامتلاک السلاح النووي لا أساس له على الإطلاق. ونحن نقوم بتنظیم إجراءاتنا النوویة لتلبية احتياجاتنا العلمية والتكنولوجية والبرنامج النووي السلمي الذي حددناه في البلاد.

انتهی

التعليقات

You are replying to: .