• الاثنين / ١١ أكتوبر ٢٠٢١ / ٠٨:٤٩
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400071912599
  • صحفي : 71475

دمشق ترحب بالحوار بین السعودیة وإیران

دمشق ترحب بالحوار بین السعودیة وإیران

طهران(إسنا) - رحب وزیر الخارجیة السوری فیصل المقداد بالمحادثات المباشرة الجاریة بین السعودیة وإیران، مشددا علی أهمیة الترکیز علی مواجهة "العدو الأساسی".

وقال المقداد فی تصریحات لصحیفة "الوطن" نشرتها الخارجیة السوریة یوم الأحد، ردا علی سؤال عن الحوار بین الریاض وطهران وکیفیة انعکاسه علی الملف السوری: "نحن مع أی حوار عربی مع الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، ونسمع ونتابع رغبات صادقة من القیادات المختلفة فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لإجراء حوار حقیقی وصادق ومفید مع الدول العربیة".

وتابع: "نعتقد أن العدو الأساسی لنا فی سوریا ولهذه الدول العربیة وللجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة هو إسرائیل، یجب ألا نبتعد عن الهدف الأساسی، وعندما نری أی خلل فی مثل هذه العلاقات، فإن سوریا قادرة علی التعامل مع کل الأطراف لوضع الأمور فی نصابها".

وأعرب المقداد عن تأیید سوریا إذا حسنت النوایا للحوار بین إیران والدول العربیة فی الخلیج الفارسی وخارجه دون أی تدخلات خارجیة لمنعه، مبدیا استعداد دمشق لأداء دور مساعد أو "میسر" فی أی حوار من هذا النوع.

وتابع: "نؤمن بشکل دقیق بأن التضامن العربی الإسلامی هو طریق صحیح لمواجهة التحدیات التی تعترضنا جمیعا".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .