• الاثنين / ٦ سبتمبر ٢٠٢١ / ١٠:٣٧
  • عنوان: السیاسة
  • رمز الخبر: 1400061510851
  • صحفي : 71475

طهران: نحذر بجدیة بشأن أفغانستان

طهران: نحذر بجدیة بشأن أفغانستان

طهران(إسنا) - قال المتحدث باسم وزارة الخارجیة سعید خطیب زاده: "العلاقات بین إیران والوکالة الدولیة للطاقة الذریة مستمرة علی مستویات جیدة فیما یتعلق بالمسائل الفنیة".

وقال خطیب زاده فی مؤتمره الصحفی الیوم الإثنین: "الأسئلة التی طرحتها الوکالة تم الرد علیها والمحادثات بین الجانبین مستمرة بشکل منتظم".

وردا علی سؤال وکالة إسنا عن آخر التطورات فی بنجشیر والأخبار المنشورة عن تعاون باکستان مع طالبان فی قتل أهالی بنجشیر، قال المتحدث باسم وزارة الخارجیة: "الأنباء الواردة من بنجشیر هی أنباء مقلقة. هجمات اللیلة الماضیة مدانة بشدة".

وأضاف: "نأسف لاستشهاد القادة الأفغان. يجب التحقيق في التدخل الأجنبي الذي ذكرتهم ونحن نحقق في هذا الموضوع. لقد أظهر تاريخ أفغانستان أن التدخل الأجنبي المباشر وغير المباشر في شؤون أفغانستان لا يؤدي إلا إلى هزيمة القوات الغازية. إن شعب أفغانستان شعب مستقل وأي تدخل أجنبي في شؤون أفغانستان مدان.

وأضاف: "أنباء عن حصار أهالي بنجشير مقلقة ويجب تطبيق مبادئ حقوق الإنسان بموجب القانون الدولي في أفغانستان وبنجشير".

وقال خطيب زاده مرة أخرى: بنجشير ليس لها سوى حل سياسي وحصار بنجشير غير مقبول إطلاقا من حيث القانون الدولي وحقوق الإنسان.

وشدد المتحدث باسم الخارجية على أن حكومة شاملة تعكس التركيبة الديمغرافية والعرقية للشعب الأفغاني يجب أن تحكم في هذا البلد قائلا: "إرادة الشعب الأفغاني يجب أن تحكم هذا البلد ولا تدخل أجنبي أو أي خطة أو مؤامرة أخرى".

وصرح، مشددا على أهمية إجراء محادثات حقيقية بين الأفغان، "إننا نوجه تحذيرا جادا. يجب مراعاة جميع الخطوط الحمراء في أفغانستان. يجب الوفاء بالالتزامات بموجب القانون الدولي، وتتابع إيران عن كثب التطورات في أفغانستان.

وفي جانب آخر من المؤتمر، قال خطيب زاده: "ما لا يقل عن 20 مليون جرعة من لقاح كورونا ستدخل البلاد  خلال سبتمبر/أیلول الجاري وعشرات الملايين من اللقاحات ستدخل البلاد في أكتوبر/تشرین الأول المقبل".

وفي سیاق آخر أضاف: "ما دام اللبنانيون بحاجة إلى الوقود الإيراني، فإن إيران ستستمر هذا المسار ضمن أطره، ولا يمكن للکیان الصهيوني ولا لأي شخص آخر التدخل في هذه التجارة المشروعة".

انتهی

التعليقات

You are replying to: .